المغرب والسعودية في مهرجان “كان”.. و”ترامب” ينافس على السعفة الذهبية

للمرة الأولى في تاريخها، تشارك السينما السعودية في مهرجان “كان” السينمائي الدولي، حيث يعرض فيلم “نورة” للمخرج توفيق الزيادي في قسم “نظرة ما” بالمهرجان، كما يشارك المخرج المغربي نبيل عيوش بفيلم “الكل يحب تودة” في المهرجان، وتفتتح الدورة الجديدة بفيلم “الفصل الثاني” للمخرج الفرنسي كوينتن ديبيو، وبطولة ليا سيدو ولويس جاريل.

ويكرم المهرجان هذا العام المخرج الأميركي جورج لوكاس، كما ترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية الممثلة والمنتجة الأميركية غريتا غيرونج مخرجة فيلم “باربي”، وتضم المسابقة الرسمية 19 فيلما بينها فيلم “المبتدئ” الذي يتناول حياة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في مجال الأعمال.

2000 طلب مشاركة

وكانت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي قد أعلنت عن الاختيارات الرسمية للأفلام المشاركة في الدورة الـ77، والتي تعقد في الفترة من 14 إلى 25 مايو/أيار المقبل، وذلك في مؤتمر صحفي عقد، اليوم الخميس 11 أبريل/نيسان 2024، بحضور كل من المدير الفني تيري فريمو ورئيسة المهرجان إيريس نوبلوك.

وقال تيري فريمو، في بيان صحفي نشر على موقع المهرجان، إن تشكيلة هذا العام تم اختيارها من بين ألفي طلب مشاركة.

واعترف فريمو أنه بدأ الاختيار مع زملائه وهو يشعر بالقلق بسبب تأثير إضرابات العام الماضي على الأفلام الأميركية، لكن التشكيلة عادة ما تكون مليئة بكبار صانعي الأفلام العالميين، بالإضافة إلى عدد قليل من الأفلام المنتظرة.

تيري فريمو: تشكيلة هذا العام تم اختيارها من بين ألفي طلب مشاركة (رويترز)

ومن بين الأفلام الـ19 التي تم اختيارها للمنافسة، فيلم “أنواع من اللطف” (Kinds of Kindness) للمخرج لانثيموس، وهو متابعة للمخرج اليوناني لفيلم “مخلوقات بئيسة” (Poor Things) الحائز على جائزة الأوسكار. يضم فريق العمل الجديد نجمين من فيلم “مخلوقات بئيسة”، هما إيما ستون وويليم دافو.

يعود باولو سورينتينو، المخرج الإيطالي لفيلم “الجمال العظيم” (The Great Beauty)، إلى مدينة كان بفيلم ” بارثينوب”(Parthenope)، وهو فيلم درامي تدور أحداثه في نابولي، ويشارك في بطولته غاري أولدمان. ويعود أندريا أرنولد، المخرج البريطاني لفيلمي”فاتنة أميركية” (American Honey) و”حوض السمك” (Fish Tank)، إلى مهرجان كان أيضا بفيلم “طائر” (Bird) بطولة باري كيوغان وفرانز روجوفسكي.

ويشارك المخرج الإيراني علي عباسي بفيلم “المبتدئ” (The Apprentice) للمخرج علي عباسي، وهو فيلم عن الحياة المهنية المبكرة للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في مجال الأعمال. ويجسد سيباستيان ستان في الفيلم دور ترامب، ويلعب جيريمي سترونغ دور روي كوهن، وتشارك ماريا باكالوفا في دور إيفانا ترامب. وسبق للمخرج الإيراني عباسي أن شارك في المنافسة في مهرجان كان بفيلم “العنكبوت المقدس” (Holy Spider) عام 2022.

العائدون إلى كان

ويعود أيضا العديد من صانعي الأفلام المشهورين إلى مهرجان كان 77 ومن بينهم: ديفيد كروننبرغ “الأكفان” (The Shrouds) من بطولة فنسنت كاسيل وديان كروجر، ويدور حول رجل أعمال أرمل يجد طريقة للتواصل مع الموتى ومنهم زوجته. ينتمي “أكفان” إلى أفلام الخيال العلمي.

كما يعود المخرج الكندي بفيلم “أوه، كندا” مع ريتشارد جير وأوما ثورمان، أما المخرج الصيني الشهير جيا تشانغ كي، فيصطحب فيلمه “محاصر بين المد والجزر” (Caught By the Tides)،. ويتنافس أيضا شون بيكر بفيلم “أنورا” (Anora).

ويعرض فيلم “ميغا بوليس” (Megalopoli) للمخرج فرانسيس فورد كوبولا لأول مرة في للمنافسة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان، وهو عمل ملحمي طويل للمخرج البالغ من العمر (85 عاما)، والممول ذاتيا بميزانية إنتاج وصلت إلى 100 مليون دولار، وهو العرض الأول له في المهرجان منذ 50 عاما، حين فاز فيلمه ” المحادثة” (The Conversation) بالسعفة الذهبية.

“ميغابوليس” بطولة آدم درايفر وجون فويت ولورنس فيشبرن وشيا لابوف وداستن هوفمان، ويتناول الفيلم تدمير مدينة ضخمة تشبه نيويورك وإعادة إعمارها على أن يكون سكانها الجد من أصحاب المبادئ فقط.

السعودية والمغرب

وتعد المشاركة السعودية حدثا مهما يتحقق لأول مرة، والفيلم المشارك “نورة” للمخرج توفيق الزيادي، هو أول عمل سينمائي للمثل عبد الله السدحان، رغم مشواره الحافل في عالم المسلسلات الدرامية والمسرح والأفلام التلفزيونية.

و “نورة” هو أول فيلم سعودي روائي طويل يتم تصويره بالكامل في محافظة العلا في شمال غرب السعودية، والمدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، والتي لفتت أنظار العالم كوجهة سياحية تاريخية.

الملصق الدعائي لفيلم "نورة " السعودي المشارك في مهرجان "كان"
الملصق الدعائي لفيلم “نورة” السعودي المشارك في مهرجان “كان” (الجزيرة)

ويدور العمل حول “نورة”، التي تجسِّد دورها “ماريا بحراوي”، وهي فتاة طموحة وحالمة، تحب الحياة والفن على الرغم من عدم توفر الفرص الفنية المتاحة أمامها، وتتعرف خلال الأحداث على المعلم “نادر”، الذي يقدم شخصيته الفنان يعقوب الفرحان، والفيلم من تأليف وإخراج توفيق الزايدي، وبطولة كل من يعقوب الفرحان، وماريا بحراوي، وعبد الله السدحان، وعائشة.

المخرج المغربي الكبير نبيل عيوش يشارك بفيلم “الكل يحب تودة”، ويروي الفيلم قصة سيدة تحارب من أجل ضمان مستقبل أفضل لابنها الأصم الأبكم.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه