الممثل العالمي خالد عبد الله: رمضان فرصة لتذكيرنا بالمجاعة في غزة

87

وجّه الممثل البريطاني -ذو الأصول المصرية- خالد عبد الله رسالة دعم للشعب الفلسطيني عبر حسابه على منصة “إكس”، معتبرا دخول شهر رمضان مناسبة للتذكير بمعاناة الفلسطينيين في قطاع غزة وإنقاذهم من الجوع.

وكتب عبد الله “إنه اليوم الأول من رمضان، بينما تعاني غزة الجوع وتقترب من المجاعة، لم أشعر يوما بحدة ما قيل لي عندما كنت طفلا، الصيام هو: فهم والشعور بما يمر به أولئك الأقل حظا منك. أتوقع أن يستخدم المليارات في جميع أنحاء العالم غزة كمثال لشرح رمضان لأطفالهم. لا أستطيع أن أشرح لك كم يؤلمني ذلك“.

وكان برنامج الغذاء العالمي أعلن قبل أسابيع أن أكثر من ربع سكان غزة استنفدوا إمداداتهم الغذائية، وذلك خلال بيان تضمن قيام المنظمة بوقف تسليم المساعدات الغذائية حتى تسمح الظروف بتوزيع آمن، بينما حذرت المنظمة الأممية للطفولة “يونيسيف” من أن 90% من أطفال قطاع غزة يعانون من سوء التغذية.

وكان الممثل المولود في غلاسكو الأسكتلندية نشر أمس عبر حسابه على إنستغرام لقاء تحدث خلاله عن التحديات التي يواجهها بسبب دعمه الشعب الفلسطيني، وتسليط الضوء على المجازر التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي.

وفي الثالث من مارس/آذار الجاري، أعلن الممثل، الذي جسّد شخصية دودي الفايد في مسلسل “ذا كراون” (The Crown)، عبر حسابه على إنستغرام انضمامه لحملة تبرعات طبية لمساعدة الشعب الفلسطيني، مطالبا متابعيه بالمشاركة والتبرع.

وقف إطلاق النار

ويواصل الممثل، الذي ينحدر من أصول مصرية، دعمه للقضية الفلسطينية منذ بداية الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

ففي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، استغل تواجده على السجادة الحمراء للعرض الخاص لمسلسل “ذا كراون” وتواجد عدسات كاميرات القنوات الإخبارية، ورفع يديه أمام الكاميرا بعد أن كتب عليها رسالة بالإنجليزية “أوقفوا إطلاق النار”.

وفي يناير/كانون الأول الماضي وجّه الممثل البريطاني رسالة أمام الكاميرات مجددا خلال حفل توزيع جوائز “غلودن غلوب”، حيث ارتدى بدلة سوداء وضع عليها دبوسا على هيئة حمامة، وكتب في منشور على حسابه على إنستغرام “الحمامة مصنوعة في بيت لحم، يصادف اليوم 3 أشهر من الدمار والموت، يجب وقف إطلاق النار”.

وخالد عبد الله هو ممثل وناشط حظي بشهرة كبيرة بعد أن جسّد شخصية الطيار زياد جراح في فيلم “يونايتد 93” (United 93)، الذي يتناول أحداث رحلة الخطوط الجوية رقم 93 التي تم اختطافها كجزء من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وهو الفيلم الحائز على جائزة البافتا.

كما شارك في العديد من الأفلام العالمية مثل “عداء الطائرة الورقية” (The Kite Runner)، وشارك مات ديمون في فيلم “المنطقة الخضراء” (Green Zone).

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي



اقرأ المقال من المصدر