محاولة انتحار فاشلة لنجمة البوب الكورية الجنوبية لي أريوم

نُقلت فنانة البوب الكورية لي أريوم إلى المستشفى بعد محاولة انتحار فاشلة أمس الأربعاء 27 مارس/آذار، حيث تتلقى العضو السابقة لفريق “تي-آرا” العلاج ولا تزال فاقدة للوعي.

وتركت لي رسالة لجمهورها عبر حسابها على “إنستغرام” قبل محاولتها الانتحار قالت فيها: “الصورة من اليوم الذي تعرضت فيه للضرب المبرح على يد ذاك الشخص أمام طفلين. التقطت هذه الصورة بعد أن هربت إلى منزل والدي، لقد تمزق فستاني وتعرضت لكدمات هنا وهناك، وانكسرت عظمة أنفي وأصبت بكدمات”.

وقالت المغنية إنها لم تتمكن من الذهاب إلى المستشفى للحصول على شهادة طبية تثبت تعرضها للاعتداء، فقررت أن تكشف لجمهورها عما يقلقها في وقت تحاول فيه أن تعيش حياة أقوى وحماية أطفالها.

واختتمت رسالتها قائلة: “على الرغم من أنني محطمة جدا وضائعة بعض الشيء وغير قادرة على الكلام، سأكون ممتنة لو أمكنكم النظر إليها (الصور) … الآن حان وقت العقاب”.

وكانت “لي” تحدثت في الآونة الأخيرة عن إساءات زوجها السابق الجسدية لها ولأطفالها، مشيرةً إلى أنهم تعرضوا لاعتداءات تسببت في جروح والكدمات، كما كشفت تعرضها للتنمر والاحتيال.

وتزوجت مغنية البوب الكورية البالغة من العمر 29 عاما، في العام 2019 من أحد رجال الأعمال ورزقت بطفلين، قبل أن تعلن انفصالها في ديسمبر/كانون الأول 2023، وتكشف عن نيتها الزواج مرة أخرى بعد الانتهاء من إجراءات الانفصال الرسمية.

وانضمت “لي أريوم” إلى فرقة “تي-آرا” عام 2012، وشاركت أول مرة في الألبوم السادس للفرقة “يوم بعد يوم” (Day by Day)، قبل أن تغادر المجموعة بعد عام، وتصبح مطربة منفردة. كما أعلنت قبل أسابيع استعدادها للتمثيل وطرح أول ألبوم غنائي منفرد لها.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه