نجوم الأدوار الثانية.. الرهان الرابح في دراما رمضان 2024

نجح عدد من الفنانين في الفوز باستحسان الجمهور خلال موسم الدراما الرمضانية الحالي، ورغم عدم تصدرهم بطولة العمل، فإن أسماءهم كانت حاضرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وسط تفاعل الجمهور مع أدائهم المميز.

انتصار.. التقمص الصادق

بـ3 شخصيات مختلفة استطاعت الممثلة المصرية انتصار أن تتصدر قوائم “الترند” على منصات التواصل الاجتماعي منذ بداية الموسم الرمضاني، وأن تحصل على إشادة نقدية وجماهيرية سواء بتقديمها شخصية الخادمة الثرثارة “أم صابرين” في مسلسل “أشغال شقة”، الذي شاركت فيه كضيفة شرف، وتقديمها لشخصية الأم قليلة الحيلة في “أعلى نسبة مشاهدة”، ثم الزوجة الثانية التي تتحالف مع الزوجة الأولى لارتكاب بعض الجرائم في مسلسل “المعلم”.

3 شخصيات جسدتها انتصار في دراما رمضان 2024، ورغم اختلاف كل شخصية عن الأخرى لكنها تمكنت باحترافية شديدة بتجسيد كل واحدة ببراعة وأداء اتسم بالصدق والبساطة، وطوعت نفسها لتخرج بسلاسة من الكوميديا إلى التراجيديا إلى الشر.

فرح يوسف.. أداء متوازن

بأداء متوازن بعيد عن الافتعال قدمت الممثلة فرح يوسف شخصية الأخت الكبرى “آمال” في مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة”، ففي الوقت الذي تصدرت بطولة العمل سلمى أبو ضيف وليلى زاهر، ومحاولة كل منهما تقديم شخصية الفتاة الشعبية، جاء أداء فرح يوسف متوازنا وواقعيا، ونجحت في تجسيد دور المرأة التي تعيش في حي شعبي من خلال أدق تفاصيل الشخصية.

بسمة وصابرين.. السهل الممتنع

قدمت كل من بسمة وصابرين شخصيتي عنايات وإحسان في مسلسل “مسار إجباري” وهما زوجتان للرجل نفسه دون أن يعرفا لمدة 20 عاما.

ونجحت كل منهما في أداء الشخصية بطريقة السهل الممتنع، ورغم اختلاف الشخصيتين في الثقافة والبيئة الاجتماعية، فإحسان (صابرين) هي مديرة مدرسة لديها 3 أبناء متفوقين في الدراسة، أما عنايات (بسمة) فهي ربة منزل لم يكمل ابنها تعليمه، لكن بدا بينهما انسجام وحميمية خلال الأحداث، ونجحت كل منهما في رسم تفاصيل الشخصية من الأداء الجسدي والانفعال في المواقف المختلفة، وتعبيرات الوجه، وقد نجحت بسمة في تغيير جلدها وتقديم نموذج الأم لشاب 20 عاما.

وقد أضفى عنصر الخبرة لكل منهما حيوية للمسلسل الذي اعتمد على البطولة الشبابية لأحمد داش وعصام عمر، لكن لم يغفل السيناريو رسم الأدوار الثانية والرئيسية في الأحداث، لتتشارك عنايات وإحسان مع الأبطال في تحريك الأحداث.

باسم سمرة.. الشرير خفيف الظل

أعاد باسم سمرة في مسلسل “العتاولة” إلى الأذهان شخصية الشرير خفيف الظل سريع البديهة، وهى الشخصية التي برع في تقديمها فنانون تألقوا في الأدوار الثانية مثل ستيفان روستي ومحمود المليجي وتوفيق الدقن، وينضم إليهم باسم سمرة بشخصية عيسى الوزان في مسلسل “العتاولة” الذي يتقاسم بطولته كل من أحمد السقا وطارق لطفي.

ومنذ بداية عرض المسلسل استطاع باسم سمرة أن يتصدر “الترند” عبر منصات التواصل الاجتماعي من خلال “الإفيهات” التي يلقيها مثل “يلا بينا” و”باي من غير سلام”.

لم يراهن باسم سمرة على الإفيهات فقط، بل نجح بذكاء في رسم الشخصية وتقلباتها المزاجية، فرغم خسارة الوزان دائما أمام خضر (طارق لطفي) ونصار (أحمد السقا) المعروفين بـ العتاولة، لكنه يتمتع بالدهاء الشديد الذي يمكنه في بعض الأحيان من تعكير صفو حياتهما حتى لو لم يحقق انتصارا عليهما بشكل مباشر، وإلى جانب مشاهد الصراع بينه وبين العتاولة جسد أيضا باسم سمرة مشاهد إنسانية ببراعة، مثل مشاهده في قبر شقيقته، والمشاهد التي تجمعه بحبيبته التي تجسد شخصيتها مي كساب ومحاولاته لمساعدتها والوقوف إلى جانبها.

فريدة سيف النصر.. حضور طاغ

الجبروت والقوة والضعف وخفة الظل ممزوجة بالقسوة أحيانا، والذكاء الشديد وخيبة الأمل، مشاعر جسدتها فريدة سيف النصر ببراعة شديدة في “العتاولة” لتجعل من شخصية “سترة العترة” إحدى الشخصيات الأيقونية في رمضان 2024، وشبه البعض “سترة العترة” أنها قريبة من شخصية “النعجة” التي سبق أن قدمتها فريدة سيف النصر قبل سنوات في مسلسل “بدون ذكر أسماء”.

نجحت سيف النصر من خلال الأداء الصادق في نقل انفعالات الشخصية المختلفة، فهى زعيمة تشكيل عصابي يضم ابنيها خضر ونصار اللذين يقومان بالسطو على المنازل والسرقة، لكن بمرور الأحداث تكشف عن حقيقة حقدها على نصار الذي قامت بتبنيه بعد أن تركه والده.

فتحي عبد الوهاب وأحمد عيد

في “الحشاشين” وإلى جانب أداء البطل المسلسل كريم عبد العزيز، يعتبر تجسيد كل من فتحي عبد الوهاب لشخصية نظام الملك، وأحمد عيد لشخصية زيد بن سيحون إضافة إلى المسلسل، برع كل منهما في تقديم انفعالات الشخصية بأداء متوازن، والأمر نفسه ينطبق على مشاركة كل من رياض الخولي ووفاء عامر في مسلسل “حق عرب”، حيث يعد مشاركة الثنائي من العناصر المميزة في المسلسل.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه