أوكرانيا: تبادلنا مع روسيا 215 أسيراً بينهم قادة من أزوفستال

أعلنت كييف أنّها تبادلت، الأربعاء، مع موسكو عدداً قياسياً من أسرى الحرب بلغ 215 عسكرياً، بينهم قادة في كتيبة أزوفستال الشهيرة.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندري ييرماك عبر التلفزيون “لقد نجحنا في تحرير 215 شخصاً”.

بالمقابل، أفرجت كييف عن رجل الأعمال فيكتور ميدفيدشوك، ومعه 55 سجينا روسيا.

قادة في كتيبة أزوفستال

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في رسالته المصورة المسائية اليومية، إن روسيا استعادت بموجب صفقة التبادل هذه 55 أسيراً، من بينهم فيكتور ميدفيدتشوك النائب الأوكراني السابق المقرّب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح زيلينسكي أنه في إطار عملية التبادل هذه التي استغرق الإعداد لها فترة طويلة، أطلقت القوات الروسية سراح 5 قادة عسكريين، من بينهم قادة في كتيبة أزوفستال، مشيراً إلى أنّ هؤلاء نقلوا إلى تركيا.

وأضاف أن هؤلاء المفرج عنهم سيظلّون في تركيا بأمان تامّ وفي ظروف مريحة إلى أن تنتهي الحرب، بحسب اتّفاق بهذا الشأن تمّ مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

العملية الأضخم

يذكر أن هذه تعدّ أضخم عملية تبادل أسرى تجري بين الطرفين منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وأتت هذه التطورات عقب إعلان وزارة الخارجية السعودية أن الأمير محمد بن سلمان تدخّل لإنجاح صفقة تبادل أسرى بين روسيا وأوكرانيا، انطلاقاً من اهتماماته في تبني المبادرات الإنسانية تجاه الأزمة الروسية – الأوكرانية، وبفضل المساعي المستمرة له مع الدول ذات العلاقة.

وأفرجت روسيا عن 10 أسرى من المغرب وأميركا وبريطانيا والسويد وكرواتيا، بفضل وساطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الأزمة الروسية الأوكرانية.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه