أوكرانيا: تهديد روسيا بالاستفتاءات خوف من الهزيمة

بعد الإعلان عن استفتاءات ستنظَّم في دونيتسك ولوغانسك بإقليم دونباس شرق أوكرانيا للانضمام إلى روسيا، فضلا عن خيرسون وإقليم زابوريجيا تعهّدت كييف بـ “القضاء” على “التهديد” الروسي.

واعتبرت الرئاسة الأوكرانية أن تهديد روسيا بالاستفتاءات يعكس خوفها من الهزيمة.

وأكد مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية أندري يرماك، في تعليق على تلغرام، اليوم الثلاثاء أن بلاده ستتعامل بالطريقة المناسبة مع روسيا، مشيرا إلى أن هذه الاستفتاءات زائفة.

“ابتزاز روسي”

وقال “أوكرانيا ستسوي القضية الروسية.. لا يمكن القضاء على التهديد إلا بالقوة”، كما ندد بما وصفه “الابتزاز الروسي المدفوع بالخوف من الهزيمة”، بحسب ما نقلت فرانس برس.

من دونباس (فرانس برس)

حرب استفتاءات

جاء ذلك، بعدما أعلن قادة موالون لموسكو في دونباس بوقت سابق اليوم إجراء استفتاء للانضمام إلى روسيا، من 23 إلى 27 من الشهر الجاري.

كما أشار الرئيس الانفصالي لمنطقة خيرسون الساحلية، أيضا أن مسؤولين محليين في تلك المدينة الأوكرانية قرروا إجراء استفتاء للانضمام إلى موسكو.

فيما أشاد مسؤولون روس رفيعو المستوى بتلك الخطوة، مؤكدين أن بلادهم تدعم تلك القرارات، ومن بينهم رئيس مجلس الدوما، فياتشيسلاف فولودين، وديمتري ميدفيديف، الذي شغل منصب الرئيس من عام 2008 إلى 2012 ويشغل الآن منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، بالإضافة إلى وزير الخارجية سيرغي لافروف.

تأتي حرب الاستفتاءات هذه، بعد أن حققت القوات الأوكرانية تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية بشمال شرق البلاد، في إطار هجوم مضاد شنته قبل أسبوعين لاستعادة بلدات ومدن شاسعة ظلت أشهرا تحت السيطرة الروسية.

كما شنت بالتزامن هجوما واسعا لاستعادة الأراضي في الجنوب، ساعية لمحاصرة آلاف الجنود الروس الذين انقطعت عنهم الإمدادات على الضفة الغربية لنهر دنيبرو، واستعادة خيرسون، المدينة الكبيرة الوحيدة التي تحافظ روسيا على سيطرتها عليها منذ فبراير الماضي.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه