البيت الأبيض: إصابة بايدن مجددا بكوفيد وخضوعه للحجر       

أصيب الرئيس الأميركي جو بايدن مجددا بوباء كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا، وسيعود إلى الحجر رغم أنه “لا يزال يشعر أنه بخير”، حسبما أعلن طبيب البيت الأبيض السبت.

وكتب طبيب الرئيس كيفن أوكونور في مذكرة أن “فحص المستضدات” الذي أجري لبايدن “صباح السبت جاء إيجابيا ” و”سيبدأ مجددا إجراءات عزل صارمة”.

وأوضح أن حالة بايدن مماثلة للحالات التي يعالج فيها المرضى بعقار باكسلوفيد، ويتخلصون من الفيروس، لكن نتيجة اختبارهم تأتي إيجابية بعد استكمال العلاج.

وباكسلوفيد علاج مضاد للفيروسات يعمل من طريق الحد من قدرة الفيروس على التكاثر ويبطء تاليا تقدم المرض. ويجب تناوله في الأيام الأولى بعد ظهور الأعراض ليكون فاعلا.

ومن جانبه، غرد بايدن عن إصابته بكورونا، موضحا أنه لا يعاني من أي أعراض، وسيخضع للعزل.

وكان بايدن أصيب بكوفيد للمرة الاولى في 21 تموز/يوليو مع “أعراض خفيفة جدا” وأنهى حالة الحجر، الأربعاء بعد فحوص سلبية.

وأعلن الجمهوري دونالد ترمب سلف بايدن في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2020 إصابته بكوفيد. ونقل في مروحية من البيت الأبيض إلى مستشفى وولتر ريد العسكري حيث تلقى العلاج لثلاثة أيام.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه