بايدن يحذر بوتين: إياك أن تستخدم النووي

على وقع الخسائر التي تكبدتها القوات الروسية خلال الأيام الماضية في شمال شرق أوكرانيا، وتراجعها عن مناطق كانت سيطرت عليها لأشهر سابقة، حذر الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين من عواقب استخدام الأسلحة النووية الكيماوية أو التكتيكية.

ففي رد على سؤال خلال مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة “سي بي إس” بثت مقتطفا منها أمس الجمعة، حول احتمال لجوء بوتين، الذي تكبد جيشه خسائر خلال الهجوم الأوكراني المضاد الذي أطلق قبل أسبوعين، إلى الأسلحة الكيماوية أو النووية التكتيكية، قال بايدن “أقول له لا تفعل لا تفعل ذلك!”.

منبوذة من العالم أجمع

كما اعتبر أن أي محاولة من هذا النوع “ستغير وجه الحرب برمتها، كما لم يحصل يوماً منذ الحرب العالمية الثانية”، بحسب ما نقلت فرانس برس.

إلى ذلك، أكد أن “روسيا ستصبح حينها منبوذة من العالم أجمع، أكثر مما كانت عليه في أي وقت مضى”، وفق تعبيره.

بوتين في قمة منظمة شنغهاي (فرانس برس)

تأتي تلك التصريحات بعد أن استعادت كييف مناطق واسعة في الشرق من القوات الروسية خلال الأسابيع الأخيرة، بفضل الأسلحة الثقيلة التي زودها بها حلفاؤها الغربيون، لاسيما الولايات المتحدة.

انتكاسات وموجة غضب

فيما تواجه موسكو انتكاسات وخسائر، فضلا عن موجة غضب غربية غداة العثور على مقبرة جماعية خارج مدينة إيزيوم التي كانت يسيطر عليها الروس.

خطتنا الهجومية لا تستدعي أي تغيير ولسنا في عجلة من أمرنا

بوتين

إلا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أمس الجمعة،- رغم الخسائر- أن قواته ماضية في تحقيق أهدافها وأن العمليات العسكرية تجري وفق الخطة الموضوعة. وقال “عملياتنا الهجومية في دونباس لم تتوقف، لكنها تتقدم بوتيرة بطيئة”.

كما شدد على أن خطة العمليات لا تستدعي أي تغيير، وأن بلاده ليست في عجلة من أمرها!

فيما حذر بعض المسؤولين الغربيين من احتمال لجوء سيد الكرملين إلى النووي أو الأسلحة البيولوجية، من أجل التعويض عن خسائره.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه