بسبب أزمة الخبز.. تصاعد العنف ضد السوريين في لبنان

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن التمييز والعنف ضد اللاجئين السوريين في لبنان يشهد تصاعداً في الأسابيع الأخيرة بينما تصارع البلاد ارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقصها.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين باولا باراتشينا في حديث مع وكالة “أسوشيتد برس”: “لقد رأينا توترات بين اللبنانيين والسوريين في المخابز في جميع أنحاء البلاد.. وبعض الحالات شهدت حتى إطلاق للنار واستخدام للعصي ضد اللاجئين”.

ويقول برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن لبنان يواجه أزمة أمن غذائي، حيث يعاني حوالي نصف السكان من انعدام الأمن الغذائي. يتصارع الناس أيضاً مع ارتفاع تضخم أسعار المواد الغذائية والعملة التي انخفضت على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وقالت باراتشينا إن بعض المناطق في لبنان أصدرت حظر تجول للاجئين أو طلبت من المخابز إعطاء الأولوية للمواطنين اللبنانيين.

ووفقاً لإشعار حصلت عليه وكالة “أسوشيتد برس”، صدرت أوامر للمخابز في بعلبك بإعطاء الأولوية للمواطنين اللبنانيين للحصول على الخبز العربي المسطح المدعوم.

وأخبر أحد اللاجئين السوريين الوكالة في وقت سابق من هذا الشهر أنه أُجبر على الانتظار عدة ساعات في مخبز لأنهم كانوا يفضلون إعطاء رزم الخبز للبنانيين أولاً.


ازدحام داخل أحد أفران شمال لبنان الأربعاء

ازدحام داخل أحد أفران شمال لبنان الأربعاء

وفي مقطع مصور تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ضربت مجموعة من الرجال في حي برج حمود بالقرب من العاصمة صبياً سورياً بالعصي وركلوه على وجهه بالقرب من مخبز. كما دوّت أصوات طلقات نارية في الخلفية.

وأعلنت السلطات اللبنانية الأسبوع الماضي عن تشكيل لجنة أمنية لقمع المشاحنات والاشتباكات في المخابز.

من جهتها، دعت المفوضية السلطات اللبنانية إلى “ضمان سيادة القانون وحماية جميع الأشخاص في البلاد”، بينما حثت المجتمع الدولي على زيادة المساعدات للبلاد.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه