بيسكوف عن إغلاق روسيا لحدودها: لا يمكنني الإجابة!

بعد إعلانها التعبئة الجزئية، كشف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الحكومة الروسية ستعلن “قريباً جداً” المواطنين الذين سيتم إعفاؤهم من أمر التعبئة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت روسيا ستغلق حدودها أمام أولئك الخاضعين للتعبئة، أوضح بيسكوف: “لا يمكنني الإجابة على هذا السؤال … هناك أحكام لذلك في القوانين الحالية”، بحسب “رويترز”.

فيما أوضح وزير الدفاع سيرغي شويغو في وقت سابق إنه سيتم تجنيد أولئك الذين خدموا سابقاً فقط في القوات المسلحة، بينما سيتم استبعاد الطلاب.

استدعاء مئات الآلاف

وكان الكرملين أكد مراراً وتكراراً في السابق أنه لن يرسل مجندين شباب يخدمون لفترات إلزامية مدتها 12 شهراً في القوات المسلحة، إلى أوكرانيا.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في وقت سابق اليوم استدعاء مئات آلاف الروس للقتال في أوكرانيا محذرا الغرب من أن موسكو “ستستخدم كل الوسائل” المتاحة لها للدفاع عن نفسها.

وأكد أن “الأمر ليس خدعة أو مزحة” متهما الدول الغربية بمحاولة “تدمير” روسيا واللجوء إلى “الابتزاز النووي” حيالها، ملمحاً بذلك إلى أنه مستعد لاستخدام السلاح النووي.

منعطف مهم

فأمام هجوم مضاد وخاطف للقوات الأوكرانية، اختار الرئيس الروسي على ما يبدو التعويل على تصعيد النزاع مع إجراء يفتح الباب أمام إرسال مزيد من الجنود الروس إلى شرق أوكرانيا، بحسب ما أفادت رويترز.

فبعد الاعلان الثلاثاء عن إجراء استفتاءات في أربع مناطق يحتلها الروس في شرق أوكرانيا وجنوبها اعتبارا من الجمعة بشأن ضمها لروسيا، جاء قرار التعبئة هذا ليشكل منعطفا مهما في النزاع.


من دونباس (فرانس برس)

من دونباس (فرانس برس)

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه