روسيا: إرسال خبراء أمميين لفحص المسيّرات أمر غير مشروع

شدد نائب المبعوث الروسي لدى الأمم المتحدة الأربعاء على أن موسكو ستعيد تقييم تعاونها مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وموظفيه إذا أرسل غوتيريش خبراء إلى أوكرانيا لتفقد طائرات مسيرة تقول القوى الغربية إنها صُنعت في إيران.

ولم يوضح نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي تفاصيل التعاون الذي يمكن أن يتأثر، وفق رويترز.

ليس لديها تفويض

كما أضاف في تصريحات للصحافيين أن الأمانة العامة للأمم المتحدة ليس لديها تفويض لإرسال الخبراء إلى أوكرانيا لفحص بقايا المسيّرات، وهي ليست لجنة عقوبات أو فريق خبراء، واصفاً الأمر بغير المشروع.

فيما جدد بوليانسكي رفقة مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة نفي التقارير التي تتحدث عن بيع المسيرات الإيرانية إلى روسيا، لافتاً إلى أن موسكو لديها مصانعها التي تصنع بها المسيرات.

كذلك أردف أن الاتهامات الغربية لإيران بتوريد الطائرات المسيرة لروسيا تعتبر “تضليلاً جديداً”.

لا معلومات

تأتي تلك التصريحات بعد أن كان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد أعلن الثلاثاء، أن الكرملين ليس لديه أي معلومات عن شراء بلاده لطائرات دون طيار من إيران.

وقال بيسكوف للصحافيين، إن الكرملين لا يملك معلومات حول هذه المسألة، مطالباً بسؤال وزارة الدفاع.

عشرات الهجمات

يذكر أن روسيا كانت شنت صباح الاثنين عشرات الهجمات على كييف ومنطقة سومي في شمال شرقي أوكرانيا، بطائرات مسيرة مفخخة، أو ما يعرف بالدرون الانتحارية أو “مسيرات الكاميكازي”.

وفي حين اتهمت السلطات الأوكرانية طهران بمساعدة موسكو عسكرياً عبر تلك المسيرات، توعدت واشنطن والغرب طهران بمحاسبتها وفرض مزيد من العقوبات عليها.

أدلة موثوقة

كما أفاد مراسل “العربية/الحدث” بأن السلطات الأوكرانية أرسلت إلى الأمم المتحدة أدلة موثوقة تؤكد تزويد طهران للقوات الروسية بالمسيرات.

إلا أن إيران أعادت نفي تلك الاتهامات، مؤكدة أنها لم تبع الكرملين درون من نوع شاهد – 136.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه