لا أنباء سارة.. بايدن يلتقي عائلتي معتقلين في روسيا

أعلن البيت الأبيض، الخميس، أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن سيلتقي الجمعة أفراداً من عائلتي لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غرينر ومواطنها بول ويلان المسجونين في روسيا.

وقالت المتحدّثة باسم الرئاسة كارين جان-بيار إنّ بايدن “أراد إبلاغهم بأنّهما لا يزالان على رأس أولوياته” وبأنّ فريقه يعمل يومياً على ملفيهما، مضيفة “للأسف” لا أنباء سارّة نبلغها لذويهما بشأن جهود إطلاق سراحهما.

تبادل سجناء

وفي آب/أغسطس أعربت روسيا عن استعدادها للبحث في عملية تبادل للسجناء تشمل غرينر، ما عزّز الآمال بإمكان إيجاد حلّ سريع لقضيتها.

وقالت جان-بيار “نحن منخرطون بشكل مباشر مع الحكومة الروسية. يفترض أن يقبل الروس عرضنا. قدّمنا عرضاً مهمّاً”.

توقيف في المطار

وأوقفت غرينر في مطار موسكو في شباط/فبراير وبحوزتها، وفق لائحة الاتهام، عبوات خاصة بالسجائر الإلكترونية معبّأة بزيت القنب.

غرينر

وكانت اللاعبة البالغة 31 عاماً وصلت إلى روسيا من أجل اللعب خلال فترة توقف الدوري الأميركي، وهي ممارسة شائعة للاعبات كرة السلة اللواتي يكسبن أحياناً في الخارج أكثر من الداخل.

وفي مطلع آب/أغسطس حُكم على غرينر بالحبس تسع سنوات.

“امتلاك مواد حساسة”

أمّا ويلان (52 عاما) الذي كان مسؤولًا أمنياً في شركة لقطع السيارات وعنصراً سابقاً في مشاة البحرية، فاعتقلته موسكو في كانون الأول/ديسمبر 2018 بتهمة امتلاك مواد حسّاسة.

ودين بالتجسّس في حزيران/يونيو 2020 وحُكم عليه بالسجن 16 عاماً.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه