استقطب 4.2 ملايين زائر.. إسدال الستار على معرض إكسبو 2023 الدوحة

59

الدوحةـ على أنغام أنشودة السلام التي تتغنى بكرم الأرض وأهمية الحفاظ على الطبيعة من أجل الأجيال القادمة، اختتم المعرض الدولي للبستنة إكسبو قطر 2023 أعماله مساء أمس الخميس، بعد فعاليات استمرت 179 يوما وبمشاركة 77 دولة.

استضافت قطر لأول مرة في دولة ذات مناخ صحراوي، المعرض الدولي للبستنة من الفئة “إيه 1” (A1) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت شعار “صحراء خضراء.. بيئة أفضل”، لتركز أعمال المعرض على تعزيز الابتكارات المستدامة ومكافحة التصحر، وذلك ضمن 4 مواضيع رئيسية شملت الزراعة الحديثة، والتكنولوجيا والابتكار، والوعي البيئي، والاستدامة.

وخلال فعاليات الختام، أكد وزير البلدية القطري عبد الله بن حمد بن عبد الله العطية أن الحدث شكَّل علامة فارقة في تاريخ المعارض الدولية للبستنة، في إطار الجهود القطرية للتأكيد على أهمية تكثيف التعاون الدولي وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة محليا ودوليا.

وزير البلدية القطري: الحدث علامة فارقة في تاريخ المعارض الدولية للبستنة (الجزيرة)

مشاركة كبيرة

وأضاف الوزير القطري أن المعرض شهد قرابة 4 ملايين و219 ألف زائر، حيث تم تبادل التجارب والخبرات، ومشاركة التحدّيات والإنجازات مع 77 دولة، موضحا أن الهدف المشترك كان التعاون والوحدة لإيجاد حلول مبتكرة للحد من مشاكل التصحُّر، وخَلق بيئة خضراء ومستدامة لأجيالنا الحالية والمستقبلية”.

أما الأمين العام للجنة الوطنية لاستضافة إكسبو 2023 الدوحة للبستنة فائقة أشكناني، فأكدت أن النجاح الذي حققته هذه النسخة على مستوى المشاركات وأعداد الزوار وورش العمل والبرامج الترفيهية والمبادرات المبتكرة وتحقيق إنجازات تم تسجيلها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، لم يكن وليد الصدفة، بل نتاج عمل وجهود واستعدادات استمرت سنوات قبل انطلاق المعرض.

وأكدت أشكناني في تصريح للجزيرة نت أن المعرض كان فرصة لاجتماع جميع المهتمين والمتخصصين في مجال الزراعة والتخضير والبستنة والاستدامة حيث تجمع العلم والخبرات جنبا إلى جنب، كما تشارك المجتمعون في رصد التحديات التي تواجه الدول الصحراوية ووضع الحلول لهذه التحديات بما يفيد هذه الدول.

ولفتت المسؤولة ذاتها إلى أنه للمرة الأولى يتم تنظيم المعرض في دولة ذات مناخ صحراوي وهذا أمر استثنائي، موضحة أن الاستفادة كانت عظيمة خاصة في جانب الاستدامة والبستنة وتوفير المياه، حيث تم عقد شراكات بين أطراف عديدة مشاركة في المعرض لتبادل الخبرات.

وأضافت أنه تم الاتفاق بين العديد من رجال الأعمال القطريين في مجال الزراعة مع مراكز وجهات خارجية لجلب بعض التكنولوجيا الموجودة في بعض الدول لتطبيقها في قطر وأيضا الاستفادة من التجارب والأفكار القطرية في الزراعة خاصة من جانب بعض الدول الأفريقية التي قررت تطبيق نموذج الزراعة المائية الذي تم عرضه في الجناح القطري.

تسليم علم النسخة المقبلة لتنظيم إكسبو إلى ممثل دولة اليابان (الجزيرة)
تسليم علم النسخة المقبلة لتنظيم إكسبو إلى ممثل دولة اليابان (الجزيرة)

حقائق حول المعرض

  • انطلقت أعمال معرض إكسبو 2023 الدوحة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحت شعار “صحراء خضراء.. بيئة أفضل”.
  • أقيم الحدث في حديقة البدع بالدوحة على مساحة 1.7 مليون متر مربع، مما أتاح للزوار فرصة استكشاف الحدائق ذات المناظر الطبيعية الرائعة وتجربة الثقافات من جميع أنحاء العالم.
  • على مدى 179 يوما، قدم إكسبو 2023 الدوحة مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة.
  • على هامش المعرض تم توقيع 51 اتفاقية بين المشاركين.
  • ركزت أعمال المعرض على 4 موضوعات رئيسية الزراعة الحديثة والتكنولوجيا والابتكار والوعي البيئي والاستدامة.
  • تستضيف اليابان النسخة القادمة من المعرض.

كما شهد المعرض استضافة العديد من الفعاليات الوطنية التي تزامنت مع تنظيم الحدث، مثل اليوم الوطني واليوم الرياضي ويوم البيئة القطري واستقبال الجمهور من داخل وخارج قطر خلال بطولة آسيا لكرة القدم بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الأخرى بالدولة، مما وفر الفرصة لآلاف الزائرين من داخل وخارج قطر للمشاركة.

3- إكسبو الدوحة استضاف فعاليات عديدة خلال احتفالات اليوم الرياضي (الصحافة القطرية)
إكسبو استضاف فعاليات عديدة خلال احتفالات اليوم الرياضي (الصحافة القطرية)

طرق الزراعة الحديثة

وأعرب عدد من الجهات التي شاركت في الحدث أن المعرض كان فرصة ثمينة لإلقاء الضوء على الأساليب الحديثة في الزراعة والتطور في تقنيات الري بما يسهم في مواجهة التصحر والحفاظ على البيئة.

وقال رجل الأعمال القطري أحمد الخلف إن المعرض كان فرصة مميزة لاستعراض الطرق الحديثة في الزراعة والري خاصة تلك التي تناسب المناخ الصحراوي، وتسهم في توفير المياه بشكل كبير.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أنه استطاع، من خلال مشاركته في المعرض بجناح خاص، عرض تقنية جديدة تم تطويرها وتقديمها كصناعة قطرية خالصة تعتمد على عدة أنظمة تشمل نظام الهيدروبونيك والآيربونيك والأكوابونيك، لافتا إلى أن هذه التقنية تعتمد على الزراعة في بيوت محمية، تم تصنيعها محليا، موضحا أنه تم إنتاج أكثر من طُنين من الخضروات العضوية خلال فترة المعرض داخل الجناح.

وتابع الخلف أن التجربة أظهرت كيفية الحصول على إنتاج زراعي داخل مساحات صغيرة وهو ما كان له رد فعل إيجابي كبير من قبل المشاركين الذين اطلعوا على التجربة القطرية التي سيتم العمل على تطويرها خلال الفترة المقبلة.

ومن جانبه، أوضح عميد كلية وايل كورنيل للطب-قطر، جاويد شيخ، أن الكلية شاركت في الحدث من خلال جناح تثقيفي تفاعلي استحوذ على الحواس تحت عنوان “لايف هَب”، والذي وفر لزواره تجربة بصرية فريدة في رحلة معرفية غامرة حول 4 أبعاد هي تغير المناخ، والاستدامة، والتغذية والعافية، والعلوم والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن هناك صلة وثيقة بين الصحة والاستدامة، مشيرا لالتزام الكلية بدعم الجهود الدؤوبة المبذولة للنهوض بصحة البشر ومواجهة التحديات الناتجة عن التدهور البيئي والتغيّر المناخي.

جناج لايف هب يركز على حماية النظم البيئية وخلق مستقبل أكثر صحةً واستدامة (الجزيرة)
جناج لايف هب يركز على حماية النظم البيئية وخلق مستقبل أكثر صحة واستدامة (الجزيرة)

حديقة القرآن النباتية

وبدروه، قال محمد حسونة، مسؤول البستنة لحديقة القرآن النباتية التابعة لجامعة حمد بن خليفة، إن جناح حديقة القرآن النباتية في إكسبو 2023 الدوحة استقبل، على مدار 179 يوما، ما لا يقل عن 100 ألف زائر ما بين طلاب مدارس وعائلات ومجموعات سياحية لاستكشاف عالم النباتات المذكورة في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة.

وأوضح في حديث للجزيرة نت أن المشاركة في المعرض كانت فرصة رائعة لعرض برامج الحديقة التي تتمثل في مهمة جمع وصون وعرض محتوياتها الفريدة من نوعها، لافتا إلى أنه خلال تلك الفترة، تم عرض أكثر من 30 نبتة من النباتات من بيئات جغرافية متباينة.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الحديقة عرضت أيضا نباتات من بيئة البحر الأبيض المتوسط كالتين والزيتون والرمان والأترج، ومن النباتات الصحراوية الأصخبر وهو عشب بري وبعض الأنواع البرية التي تنمو طبيعيا في بيئة دولة قطر، كما عرضت الحديقة برنامجها لصون الموارد النباتية خاصة في قطر من خلال عرض أوراق معشبية للنباتات البرية المجمعة وكذلك أنواع بذورها.

اقرأ المقال من المصدر