الأكبر في العالم.. صفقات ضخمة ومشاركة واسعة في “ديمدكس الدوحة”

44

الدوحةـ بمشاركة واسعة انطلقت في قطر -الاثنين- فعاليات النسخة الثامنة من معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري “ديمدكس 2024″، تحت شعار “إنارة الطريق لمستقبل يتخطى حدود الأمن البحري”.

ويشكّل المعرض، منصة لتبادل المعرفة والخبرات والاطلاع على رؤى جديدة حول مختلف القضايا المتعلقة بالدفاع، واكتساب فهم أعمق للتحديات الجيوسياسية والأمنية المستجدة.

وتتميز هذه النسخة من “ديمدكس 2024″ والتي تستمر 3 أيام، بمشاركة أكثر من 200 شركة عالمية وقطرية متخصصة في الأمن والدفاع، بالإضافة إلى 9 أجنحة دولية كبرى، إذا يعرض ديمدكس أحدث الابتكارات والتكنولوجيا الدفاعية في 7 قاعات.

وتبلغ مساحة قاعات المعرض أكثر من 35 ألف متر مربع، بالإضافة إلى مساحة العرض الخارجية، وشارك في المعرض مجموعة كبيرة من الشركات العالمية، والقوات المسلحة القطرية بمختلف أقسامها.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لـ”ديمدكس” العميد الركن بحري عبد الباقي صالح الأنصاري، إن عدد المشاركين في هذه النسخة من “ديمدكس 2024” يعتبر رقما كبيرا، إضافة لعدد الوفود الرسمية والتي بلغت أكثر من 110 وفود من مختلف أنحاء العالم.

وأضاف الأنصاري في حديث للجزيرة نت، إن الشركات والهيئات والمؤسسات القطرية تسجل حضورا بارزا وتعرض أهم ما تقدمه من خدمات وتشمل شركات “برزان القابضة”، “ملاحة”، “الفيصل للأعمال الدولية والخدمات الأمنية”، “مجموعة (ELI) الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، و”برفورمنس مارين قطر لصناعة القوارب”.

وعن آخر ما وصل إليه معرض ديمدكس من تطور صناعي وتكنولوجي، أوضح رئيس اللجنة المنظمة أن المعرض بات اليوم قبلة مهمة لأكبر شركات التصنيع والإنتاج إضافة لاستقطابه أهم وأكبر شركات الدفاع في المنطقة والعالم، مشيرا إلى أن أجنحته تعرض أحدث التقنيات والابتكارات والأنظمة ذات الصلة بالدفاع البحري، بالإضافة إلى معدات وقوارب وسفن مزودة بأنظمة الدفاع والاتصالات والرادارات.

الجناح الصيني في ديمدكس يعرض صاروخا بحريا صينيا (الجزيرة)

أكبر معرض في العالم

بدوره، قال رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، إن هذا المعرض يعتبر الأكبر في العالم من حيث المساحة، إضافة لتضاعف عدد الشركات القطرية المشاركة فيه مما جعله الأضخم من حيث مشاركة الشركات القطرية.

وأشار رئيس غرفة قطر في حديثه مع الجزيرة نت، إلى أن “ديمدكس” يوفر مساحة رائعة ومباشرة للتواصل المباشر بين الوفود الرسمية، والقادة العسكريين وممثلي الهيئات الحكومية ووكالات مشتريات الدفاع الحكومية، مما يسهم في إبرام العقود والاتفاقيات مع المشترين المحتملين وفتح آفاق الفرص التجارية للشركات.

الجناح-التركي---مشاركة-قوية-في-المعرض-من-جميع-القطاعات-الصناعية-التركية-الحكومية--الجزيرة
مشاركة كبيرة لشركات الصناعات الدفاعية في تركيا (الجزيرة)

الأكثر تطورا

“لاحظنا تطورا ملحوظا للمعرض مقارنة بالسنوات السابقة”، هذا ما قاله رئيس مجموعة “حلول” الصناعية الدفاعية سينيه باسول، والتي تتخذ من تركيا مقرا لها، وأكد أن معرض “ديمدكس” أصبح واحدا من أهم المنصات الحيوية التي تعرض أحدث القدرات الدفاعية الشاملة.

وأوضح باسول، في حديثه للجزيرة نت، أن الأنظمة المصاحبة التي نراها في المعرض شديدة التطور ومن ضمنها النظم التكنولوجية في مجالات الأمن السيبراني، وأنظمة مكافحة القرصنة والذكاء الاصطناعي وأنظمة القيادة والتحكم والاتصالات والإنترنت والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع.

ويقول رئيس مجموعة “حلول” إن المشاركين في المعرض يتوقعون أن يشهد اليوم الثاني والثالث للمعرض التوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم وعقود وصفقات كبيرة بين الشركات التركية والقطرية وأيضا صفقات بين تركيا وعدد من الدول الأوروبية، حيث توجد هذه الصفقات الآن على الطاولة لإنهائها.

وأشار إلى أن عدد الصفقات المتوقعة بين الجانب التركي والقطري ربما ستفوق الـ33 صفقة خلال المعرض وأيضا الصفقات التركية الأوروبية ستفوق الـ50 صفقة، مؤكدا أن هذه الأرقام تعد طبيعية فالمعرض أسهم منذ انطلاقته في نسخته الأولى في توقيع اتفاقات وصفقات بلغت مليارات الدولارات.

مشاركة-واسعة-يشهدها-معرض-ديمدكس
ديمدكس يشمل جميع القطاعات الصناعية المرتبطة بمجال الدفاع (الجزيرة)

الشمولية والتكامل

وأكد الفريق أول عارف تشيتين، القائد العام لقوات الدرك التركية، تحقيق معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري “ديمدكس” الشمولية والتكامل في جميع القطاعات الصناعية المرتبطة بمجال الدفاع، مشيدا بالجوانب التنظيمية التي أحرزها المعرض ليكون واحدا من أوائل المعارض الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وأضاف الفريق أول تشيتين، لوكالة الأنباء القطرية، على هامش افتتاح النسخة الثامنة من المعرض، أن هذا الحدث يعد بمثابة فرصة لتحقيق التكامل بين جميع الأطراف، وتبادل الخبرات وجمع المعلومات والإسهام الإيجابي في تطور هذه الصناعة، فضلا عن مساهمته الفاعلة في جمع الشركات الحكومية والخاصة تحت مظلة واحدة كي ينفتحوا على بعضهم البعض.

وعن مشاركة بلاده في المعرض، نوه القائد العام لقوات الدرك التركية بتسجيل مشاركة قوية في المعرض من جميع القطاعات الصناعية التركية الحكومية المختصة في مجال الدفاع التي تضم ما يقرب 80 ألف مهندس، إلى جانب مشاركة عدد كبير من الشركات الخاصة العاملة في هذا المجال.

ومن المتوقع أن يستقطب الحدث على مدار أيامه الـ3 أكثر من 20 ألف زائر من مختصي الدفاع والأمن البحري للاطلاع على أحدث المعدات والتجهيزات والتكنولوجيا الدفاعية الجديدة.

ويستضيف المعرض في اليوم الثاني مؤتمر قادة البحريات في الشرق الأوسط، بينما يشهد في ميناء حمد عرض السفن الحربية الزائرة على مدار أيامه الـ3.

اقرأ المقال من المصدر