بأمر ملكي.. الجيش البريطاني ينهي حظر اللحية

55

أخيرا، أصبح بإمكان ضباط وجنود القوات المسلحة البريطانية إطلاق لحاهم أثناء الخدمة في الجيش، في تغيير سياسي اقتضى موافقة الملك.

ولكن يجب -وفقا لصحيفة التايمز -أن تكون اللحى التي يطلقها أصحابها، مهذبة وتخضع للمراجعة، كما أوضح كبير ضباط الصف في الجيش البريطاني في رسالة عبر مقطع فيديو إلى القوات.

ووفقا لهذه السياسة، يُسمح فقط بإطلاق “لحية كاملة”، على أن يتراوح طولها بين 2.5 ملليمتر و25.5 ملليمترا (بوصة واحدة). ويجب تحديدها من عظام الوجنتين والرقبة. ويجب ألا يكون “نموها غير مكتمل أو غير متساو” و أن “لا توجد فيها ألوان مبالغ فيها”.

وقال ضابط الصف الأول بول كارني إن السياسة الجديدة ستدخل حيز التنفيذ فورا للسماح للجنود بالتوقف عن الحلاقة خلال عطلة عيد الفصح.

التوجيه الجديد لطول اللحية وشكلها في الجيش البريطاني (التصميم لـ: إي سي ديزاين أستوديو)

وأضاف “لقد استغرق التوصل إلى هذه النتيجة وقتا أطول قليلا مما كان متوقعا بسبب العدد الأكبر من أصحاب المصلحة الذين شاركوا، بما في ذلك جلالة الملك وسياسيونا وحلفاؤنا”.

وقال كارني إن “اللحى يجب أن تكون مهندمة، ومعاييرنا لا يمكن أن تتوقف”.

وذكرت الصحيفة أن التفتيش على اللحى سيتم بمجرد عودة القوات من إجازة عيد الفصح. وأشارت إلى أن الملك وافق على القرار يوم الخميس.

يشار إلى أن الجيش أعلن -العام الماضي- أنه سيراجع السياسة المعمول بها منذ قرن من الزمان، مما يسمح للجنود والنساء بإبداء آرائهم. وقالت الغالبية العظمى من المشاركين إنهم يريدون تغيير القاعدة.

وقال وزير الدفاع غرانت شابس، للصحيفة قبل عيد الميلاد إن حظر اللحى في الجيش أمر “سخيف” وقد حان الوقت للتحديث. وقال إن الجيوش الأخرى في جميع أنحاء العالم “قادرة تماما على القتال باللحى”. وانتقد الجيش لأنه استغرق وقتا طويلا لاتخاذ القرار.

وألمحت الصحيفة إلى أن البحرية الملكية سمحت منذ زمن بلحية وشارب كاملين، بينما سمح سلاح الجو الملكي باللحى في عام 2019.

اقرأ المقال من المصدر