تحقيق للجزيرة يكشف كيف دمر الاحتلال شبكة المياه والصرف الصحي بغزة

|

في عام 2021 قال رئيس سلطة المياه الفلسطينية الوزير مازن غنيم في أثناء احتفال بدء تشغيل محطة المعالجة المركزية لمياه الصرف الصحي بمحافظتي غزة والوسطى، إنه ومع نهاية 2020 وبعد إنجاز أكثر من 90% من خطة سلطة المياه لتلافي الكارثة التي كانت محدقة في قطاع غزة نستطيع القول إن الكارثة باتت خلفنا ونحن الآن نعمل على إنجاز المشروع الإستراتيجي الأهم وهو إنشاء محطة التحلية المركزية بهدف إنهاء مشكلة المياه بشكل نهائي خلال السنوات المقبلة.

لكن بعد مرور عامين على هذا التصريح قررت إسرائيل معاقبة المدنيين في قطاع غزة وليس عبر إرجاعهم للوراء، بل بجعل أسوأ كوابيسهم واقعا يعيشونه بشكل يومي ولسنوات مقبلة على أمل أن يؤدي ذلك إلى هزيمتهم في معركة ما بعد الحرب.

فقد كشف تحقيق لشبكة الجزيرة الإعلامية استنادا لصور أقمار صناعية عددا من الأنماط التي اعتمدتها قوات الاحتلال الإسرائيلي لتدمير شبكات مياه الشرب والصرف الصحي في قطاع غزة، وجعل عملها مستحيلا.

وتنوعت تلك الأنماط لتشمل:

  • تدمير المنشآت داخل المحطات.
  • تدمير وإزالة ألواح الطاقة الشمسية.
  • تدمير البيئة المحيطة للمحطات عبر إزالة المباني السكنية والقصف والتجريف حولها.
  • إنشاء طرق رئيسية لتحرك القوات الإسرائيلية بجوار المحطات.

أولا: محطات الصرف الصحي

  • محطة بيت لاهيا

تظهر المقارنة بين صور الأقمار الصناعية للمحطة في شهر مايو/أيار 2022 وديسمبر/كانون الأول 2023 تراجعا واضحا في مستوى المياه داخل بعض أحواض المحطة في الفترة المذكورة.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر الصور تأثير تجريف عسكري في المنطقة الشرقية من المحطة، ويمكن أيضا رؤية تدمير منشآت بشكل جزئي أو كلي شرق المحطة وبقايا منشآت مدمرة جنوب المحطة، تعرضت للتدمير في الفترة ما بين 11 و16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

والصور الملتقطة في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تكشف بوضوح الأثر البارزة لعمليات الهدم، كما يُظهر الفحص الدقيق للصور التغيرات الكبيرة في هذه المنطقة، حيث تعرضت مربعات سكنية كاملة للتدمير.

وتظهر صورة لنفس موقع المحطة في 31 ديسمبر/كانون الأول 2023، زيادة واضحة في نسبة المنشآت المدمرة، كما يُلاحظ تدمير كامل لأكثر من منشأة، وتظهر بوضوح آثار قصف يشبه الحزام الناري بجوار أحواض المحطة.

صورة أقمار صناعية لمحطة بيت لاهيا للصرف الصحي في عام 2021 (غوغل إيرث)
31 ديسمبر 2023، المصدر: Planet Labs PBC
صورة أقمار صناعية تظهر الدمار الذي لحق بمحطة بيت لاهيا للصرف الصحي والمنطقة المحيطة بها (بلانيت لابز)

 

  • محطة شمال غزة (بيت حانون)

تُظهر صور الأقمار الصناعية توقف محطة شمال غزة (بيت حانون)، عن العمل تمامًا بعد هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، وهو ما يظهر جفاف أحواض المياه في المحطة، كما تظهر آثار قصف عسكري جنوب المحطة.

وتظهر مقارنة أجريناها لصور الأقمار الصناعية تدمير ألواح الطاقة الشمسية التابعة للمحطة بين يومي 18 و19 يناير/كانون الثاني 2024.

كما تظهر صورة التقطت في 20 يناير/كانون الثاني الماضي آثار التدمير بشكل واضح، كما يمكنكم ملاحظة وجود طريق جنوب المحطة يتم استخدامه لسير الآليات العسكرية الإسرائيلية.

7 مايو 2022، المصدر: جوجل إيرث
صورة لمحطة الصرف الصحي في بيت حانون قبل تعرضها للقصف (غوغل إيرث)
20 يناير 2024، المصدر: Planet Labs PBC
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة بيت حانون للصرف الصحفي والمنطقة المحيطة بها (بلانيت لابز)
  • محطة غزة المركزية

وتكشف المقارنة بين صور الأقمار الصناعية في أبريل/نيسان 2021 ويناير/كانون الثاني 2024 تحولات كبيرة في المنطقة المحيطة بالمحطة، أهمها إحاطة القوات الإسرائيلية بالمحطة وإقامة ارتكازات ونقاط تأمين حولها منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهذا يتبين من الصور الملتقطة بتاريخ الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2023، حيث تشير الصورة متوسطة الجودة إلى الآثار الملموسة لهذه التحركات.

كما يظهر في الصور آثار التجريف البارزة في محيط المحطة، مع بعض آثار القصف في المناطق المجاورة لها. بالإضافة إلى ذلك، يُظهر الخط الرئيسي للإمداد والتحرك للقوات الإسرائيلية في المنطقة الوسطى وهو ما انعكس على المحطة وعملها. وهذا ما يفسر انخفاض مستوى المياه بشكل كبير في أحواض المحطة.

13 يناير 2024، المصدر: Planet Labs PBC
صورة التقطت بالأقمار الصناعية لمحطة غزة المركزية في أبريل 2021 (غوغل إيرث)
24 نوفمبر 2023، المصدر: Airbus, Sourced Via Sky Watch
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة غزة المركزية للصرف الصحي والمنطقة المحيطة بها (بلانيت لابز)

تظهر المقارنة بين صور الأقمار الصناعية في شهر يوليو/تموز 2022 ويناير/كانون الثاني 2024 تأثيرات تدمير واضحة داخل محطة المعالجة.

وشمل التدمير ألواح الطاقة الشمسية في المحطة والمنشآت التابعة للمحطة في الفترة ما بين 10 و 13 يناير/كانون الثاني 2024.

وتظهر الصور بشكل واضح الأضرار الكبيرة التي تعرضت له المحطة ومحيطها في هذه الفترة الزمنية، بالإضافة إلى آثار التجريف العسكري الواسع في المنطقة المحيطة بالمحطة.

7 مايو 2022، المصدر: جوجل إيرث
صورة التقطت بالأقمار الصناعية لمحطة البريج للصرف الصحي في 7 مايو 2022 (غوغل إيرث)
- محطة خان يونس Khan Younis Plant 31°16'18.00" N 34°19'54.90" E توضح المقارنة بين صور الأقمار الصناعية في يوليو 2022 ويناير 2024 انخفاض مستوى المياه في بعض أحواض محطة المعالجة وظهور علامات الجفاف، ولكن بشكل أقل مقارنةً بالمناطق الشمالية والوسطى في قطاع غزة. 13 يناير 2024، المصدر: Planet Labs PBC
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة البريج للصرف الصحي والمنطقة المحيطة بها (بلانيت لابز)

توضح المقارنة بين صور الأقمار الصناعية في يوليو/تموز 2022، ويناير/كانون الثاني 2024 انخفاض مستوى المياه في بعض أحواض محطة المعالجة وظهور علامات الجفاف، ولكن بشكل أقل مقارنة بالمناطق الشمالية والوسطى في قطاع غزة.

كما توضح صور الأقمار الصناعية، التي التُقطت بين 20 و22 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تدميرا جزئيا في ألواح الطاقة الشمسية التابعة للمحطة، ولقد اتسع هذا التدمير ليشمل تدمير جميع ألواح الطاقة الشمسية التابعة للمحطة ما بين يومي 28 و29 فبراير/شباط 2024 كما يظهر في صور الأقمار الصناعية.

صورة بتاريخ 20 أكتوبر قبل التدمير الجزئي لألواح الطاقة الشمسية 9 مايو 2022، المصدر: جوجل إيرث
صورة التقطت بالأقمار الصناعية لمحطة خان يونس للصرف الصحي في 9 مايو 2022 (غوغل إيرث)
22 أكتوبر 2023، المصدر: Planet Labs PBC
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة خان يونس للصرف الصحي (بلانيت لابز)

ثانيا: محطات تحلية المياه:

كما أظهر التحقيق نموذجا من تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي قصف وتدمير محطات تحلية المياه التي تساعد في توفير مياه نظيفة صالحة للشرب للمواطنين داخل قطاع غزة، وقد اخترنا نموذجين من شمال قطاع غزة لإظهار الأضرار الجسيمة التي لحقت باثنين من محطات تحلية المياه من خلال صور الأقمار الصناعية.

  • محطة تحلية مياه منطقة السودانية

في الرابع من فبراير/شباط 2024، أفادت وسائل الإعلام بتدمير الجيش الإسرائيلي لأكبر محطة تحلية مياه في شمال غرب قطاع غزة، وهي المحطة الواقعة في منطقة السودانية غرب مدينة غزة.

وتظهر صورة ملتقطة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تعرض محيط المحطة للقصف، ثم بدأت صور الأقمار الصناعية تظهر أضرارا في مبانٍ محيطة بالمحطة من تاريخ الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

وتظهر صورة 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تعرض المباني الخلفية للتدمير الكامل مع تعرض المبنى الرئيسي لتدمير جزئي.

5 نوفمبر 2023 المصدر: Planet Labs PBC
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة تحلية المياه في منطقة السودانية (بلانيت لابز)
  • شركة عبد السلام ياسين

لم يظهر على المحطة التابعة للشركة أي أضرار حتى 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

ولكن، وفي اليوم التالي بتاريخ 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، تعرضت المحطة للقصف، مما أدى إلى احتراقها بشكل شبه كامل.

وتظهر صورة في اليوم التالي للاستهداف بتاريخ 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حجم الدمار الذي أصاب المحطة، والتي لا تزال خارج الخدمة حتى الآن.

لم يظهر على المحطة التابعة للشركة أي أضرار حتى تاريخ 15 نوفمبر 2023
صورة التقطت بالأقمار الصناعية لمحطة شركة عبد السلام ياسين لتحلية المياه (غوغل إيرث)
16 نوفمبر 2023 المصدر: Planet Labs PBC تظهر صورة اليوم التالي للاستهداف بتاريخ 17 نوفمبر حجم الدمار الذي أصاب المحطة
آثار الدمار والقصف الإسرائيلي لمحطة شركة عبد السلام ياسين لتحلية المياه (بلانيت لابز)

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه