محكمة فدرالية أميركية تدين خليفة حفتر بالمسؤولية عن جرائم اتهم بارتكابها في ليبيا وتبحث تعويض عائلات الضحايا

|

أقرت قاضية أميركية في المحكمة الفدرالية بولاية فرجينيا بأن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر مسؤول عن الجرائم التي اتهم بارتكابها في ليبيا.

وقالت القاضية ليوني برينكيما إن حفتر مسؤول مدنيا عن دفع تعويضات للمدعين، وأضافت أنه سيتم تحديد موعد للجلسة المقبلة لبحث تعويضات لعائلات الضحايا.

وكانت عائلات ليبية رفعت دعوى قضائية ضد حفتر أمام محاكم في ولاية فرجينيا بتهمة شن قواته هجمات أدت إلى مقتل 6 من أفراد تلك العائلات، وطالبت الدعوى بتعويض مالي تبلغ قيمته مليار دولار.

وفي أغسطس/آب 2020 رفع المحامي الأميركي من أصل فلسطيني أكرم أبو شرارة دعوى أمام النائب العام في المحكمة الجنائية الدولية، طالب فيها بمحاكمة حفتر، والتحقق من ارتكابه جرائم حرب خصوصًا بعد اكتشاف مقابر جماعية في ليبيا.

وفي أبريل/نيسان 2019، قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إنها لن تتهاون في مقاضاة الأفراد المتهمين بجرائم حرب بسبب الهجوم الذي شنته قوات حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه