مسلمو التشيك.. أقلية تفرض وجودها

36

براغ- تكمن أهمية وجود الجالیة المسلمة في التشیك في تعزیز التواصل الثقافي والتقارب، ولا سيما خلال شهر رمضان حیث تتزاید المبادرات الفعالة، مثل تنظیم مساجد البلاد دورات تعلیمیة وجلسات حواریة مع الطلاب التشیكیین، متماشیة مع منهج مادة التربیة الاجتماعية.

یهدف هذا النهج إلى تعزیز فهم شامل للإسلام وقیمه وتأثیره على الفرد لخلق نوع من التسامح والتعایش السلمي، وبناء جیل جدید یتقبل المسلمین بطرق سلمیة، لتغلیب الفهم الصحیح على الحملات المضللة التي تهدف لتشویه سمعة الإسلام منذ عقود عبر بعض وسائل الإعلام التشیكیة.

ویؤكد منیب الراوي رئیس الوقف الإسلامي في مدینة برنو ثاني أكبر المدن التشیكیة، أن المدارس في البلاد تنظم رحلات إلى المساجد، حیث یتم استقبال الطلاب بشكل جید وتقدیم شرح مبسط وسهل عن الإسلام وأركانه.

منيب الراوي رئيس الوقف الاسلامي في مدينة برنو التشيكية مع المسؤلة عن مهرجان البيت المفتوح (الجزيرة)

مبادرات

ویضیف الراوي للجزيرة نت أنهم يجرون الحوارات مع الطلاب بروح منفتحة، بالإضافة إلى مشاركة المسجد في مبادرات اجتماعیة وثقافیة مثل “مهرجان البیت المفتوح” الذي یتیح للجمهور زیارة مبان ممیزة لعدة أیام.

ويوضح أن الجهود المشتركة، خاصة من قبل المدارس التشیكیة والجامعات والمؤسسات الاجتماعیة، تحقق نتائج إیجابیة تؤثر بشكل كبیر على الأجیال الشابة والمجتمع بشكل عام، من خلال نقل فهم صحیح لطبیعة الإسلام المتسامح.

كما تعمل هذه الجهود على تصحیح الصورة المشوهة للإسلام التي تنشرها بعض وسائل الإعلام، والتي تركز على حوادث العنف واعتبارها “خاصة بالمسلمین” بشكل متعمد وممنهج.

تجمع المسلمين قبل الافطار في براغ
عدد المسلمین في التشيك یقدر بنحو 50 ألف شخص (الجزيرة)

وأشار رئیس الوقف الإسلامي في برنو إلى حادثة وقعت في مسجد المدينة، حیث كانت إحدى الطالبات تشارك في رحلات المدرسة الخاصة بمادة التربیة الاجتماعیة. وعندما تخرجت وأصبحت مدرّسة في إحدى المدارس، بدأت في إحضار طلابها إلى المسجد.

ومن خلال المحادثات معهم، لاحظ أنهم یملكون شغفا لمعرفة أسرار السكینة والخشوع في المسجد، وكیفیة تقدیم واجباتھم تجاه أسرهم والمجتمع.

ویلاحظ الأزهر معمر، رئیس الوقف الإسلامي في براغ، أن أكثر الفئات تأثرا بالإسلام هم طلاب المرحلة الثانویة، ویتمحور اهتمامھم وتفكيرهم حول طرق توثیق ملاحظاتھم في المسجد، وحول العلاقات الاجتماعیة في الإسلام وتأثیرها على الأفراد والمجتمع.

كما یُعجبون بطرق توزیع الإرث على جمیع أفراد العائلة، بغض النظر عن وصیة الميت، بهدف تجاوز أي خلافات محتملة أو تأثیرات خارجیة، وللمحافظة على وحدة الأسرة بشكل عام.

الأزهر معمر رئيس الوقف الإسلامي في براغ
الأزهر معمر رئيس الوقف الإسلامي في براغ يؤكد أن عدد زوار المساجد يزداد في رمضان (الجزيرة)

تأثير إيجابي

ویوضح معمر للجزیرة نت أنه في رمضان، یزداد عدد الزوار إلى المساجد، خاصة الطلاب، حیث یسعون لفهم المزید عن ترابط المسلمین وأسالیب الصیام وفوائده، وزیادة ممارسة العبادة في هذا الشهر الفضیل.

وأشار إلى أن هذا ینعكس على زیادة عدد معتنقی الإسلام، حیث تضاعف إلى الآلاف منذ انتهاء الحكم الشیوعي عام 1989، بعد إعلان قیام الاتحاد العام للطلبة المسلمین في التشیك في ذلك العام.

وأكد أن عدد المسلمین في البلاد یقدر اليوم بحوالي 50 ألف شخص، في حین كان لا یتجاوز نصف هذا العدد قبل 10 سنوات. ولاحظ أن هذا الارتفاع یعود جزئیا إلى زیادة عدد المسلمین التشيك والوافدین إلى البلاد من بلدان ذات أغلبیة مسلمة، سواء كانوا طلابا أو عمالا أو موظفین في مجالات مختلفة.

المشاركة في المعارض الدولية في براغ للتعريف بالإسلام والقران
مسلمو التشيك يشاركون في المعارض الدولية في براغ للتعريف بالإسلام والقرآن (الجزيرة)

من جهته، يوضح رئیس الجمعیة العامة للمسلمین في براغ، فلادمیر سانكا، أن مشاركة الجمعیة في المعارض الدولیة في العاصمة براغ مفیدة لتعریف الناس بالإسلام، حیث یوزعون القرآن المترجم إلى اللغة التشیكیة وبعض الكتب الأخرى المفیدة للقراءة والتعرف على أركان الإسلام ومبادئه.

وأضاف أن الجمعیة تنشط في حملات التوزیع والتوعیة في ساحات المدینة، حیث یتحدثون مباشرة مع الجمهور ویحظون بالترحیب والاهتمام، ویشرحون فوائد مسائل عديدة مثل ختان الذكور التي ینصح بها الإسلام، وأهمیة الدعم الاجتماعي في تخفیف ضغوط الحیاة.

تعريف الطلاب بالخط العربي في المسجد
تعريف الطلاب بالخط العربي في أحد مساجد مدينة براغ (الجزيرة)

دور مهم

كما یلاحظ سانكا زیادة في العیادات التشیكیة التي تقدم خدمات الختان للتشیك الذكور. ویشیر للجزیرة نت إلى أن الطلاب المسلمین الذین درسوا الطب في براغ أیام الحكم الشیوعي لهم دور كبیر في هذا السیاق، حیث كانوا یقومون بتعلیم بعض الأطباء التشیك وزملائهم بشكل سري عبر إجراء عملیات الختان وفوائدھا الصحیة بشكل عام.

ویشیر إلى أنه الیوم یسجَّل عددا لا بأس به من العملیات المماثلة التي یجریها للذكور، ویأتي بعض المرضى النفسیین إلى المسجد لفهم الحالة الاجتماعیة والترابط الاجتماعي وفوائدهما على حالتهم الصحیة النفسیة.

أما رئیس العیادة الخاصة للطب النفسي في براغ یرجي تیل، فینصح مرضاه بالتواصل مع الأدیان والتعلم منها طرق الخشوع والسكینة، ویخص بالذكر المسلمین الذین یتمیزون بتوازنهم بین الحالة الاجتماعیة والروحیة.

ویؤكد أنه، حسب الدراسات، فإن الصلاة الیومیة، بما في ذلك التسبیح والدعاء وذكر الله بعد الانتهاء من الصلاة، تساعد على تحقیق الاسترخاء والهدوء النفسي، مما یقلل من القلق والتوتر العصبي، ویسهم في الوقایة من الأمراض النفسیة.

ویضیف تیل للجزیرة نت أن المریض النفسي یمیل عادة إلى العزلة والانطواء، ویشعر بالخوف من الأحداث المفاجئة التي قد لا یجد لها حلا، خاصة إذا تراكمت علیه مجتمعة، مما يضاعف حالته المرضیة، ویمكن أن یؤدي في النهایة إلى الانتحار.

ولكن للحالة الاجتماعیة الصحیحة دور كبیر في العلاج -كما يؤكد- خاصة بالطقوس مثل الصلاة والمشاركة في الفرح المشترك وسماع قصص الآخرین الإیجابیة، والتي غالبا ما تكون في إطار العبادة.

وقال إن هذه العناصر تلعب دورا مهما في تحسین حالة المریض، خاصة إذا تمكن من التغلب على الحزن واستعادة الفرح والسكینة في قلبه.

اقرأ المقال من المصدر