ألونسو يرفض تدريب بايرن ميونخ ويُبعد نفسه عن ليفربول

يبدو أن الإسباني تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن رسم مسارا مغايرا لنفسه في التدريب، ويبدو أنه ليس في عجلة من أمره لتدريب أحد كبار أوروبا، ويريد البقاء في فريقه الذي يقترب من التتويج بلقب الدوري الألماني لأول مرة في تاريخه.

وصدم اللاعب السابق لريال مدريد وبايرن ميونخ وليفربول مسؤولي الأخير الذين كانوا ينظرون للاعبهم السابق بأنه الخلف الأنسب للمدرب الألماني يورغن كلوب الذي أعلن رحيله نهاية الموسم الجاري.

وحتى بايرن ميونخ بات شبه متأكد من أن ألونسو لن يدربه الموسم المقبل، واعتبر رئيسه الفخري أولي هونيس أن التعاقد مع ألونسو “أمر مستحيل على الأرجح”.

ويُعد ألونسو الذي لعب 3 سنوات في صفوف النادي البافاري، الهدف الأول لبطل الدوري الألماني لخلافة توماس توخيل الذي سيترك منصبه في نهاية الموسم.

ويتصدر ليفركوزن بقيادة ألونسو ترتيب البوندسليغا بفارق 10 نقاط عن بايرن ميونخ قبل 8 مراحل من نهاية الموسم، ويبدو قريبا فوق العادة للظفر بباكورة ألقابه.

ويملك ليفركوزن سجلا خاليا من أي هزيمة هذا الموسم في مختلف المسابقات، فبلغ أيضا نصف نهائي الكأس المحلية وربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، محققا في هذه الفترة 34 فوزا مقابل 4 تعادلات في 38 مباراة خاضها هذا الموسم.

وفي حديثه إلى التلفزيون البافاري، أكد هونيس رغبة بايرن في التعاقد مع ألونسو، لكنه توقع أن يبقى الأخير في ليفركوزن بعد نهاية الموسم الحالي. وقال “سوف نرى ما إذا كان بمقدورنا ضمه هذا العام. سيكون الأمر صعبا، إن لم يكن مستحيلا على الأرجح”.

وأضاف هونيس أن بطل الدوري الألماني في المواسم الـ11 الأخيرة يكنّ تقديرا كبيرا لألونسو.

وتابع “(ألونسو) يميل أكثر للبقاء في باير ليفركوزن في ضوء نجاحاتهما الحالية، لأنه لا يريد أن يتركه وراءه”.

وأردف “يمكننا القول إنه بعد تحقيق النجاح مع فريقه لعامين أو 3، قد يصبح الأمر أسهل على الأرجح لاستمالته من هناك”.

والقنبلة التي فجرها ألونسو دفعت بالليفر والبايرن إلى البحث الحثيث عن مدرب جديد يقود الفريقين الموسم المقبل.

ويبدو أن “الريدز” وجدوا ضالتهم بالبرتغالي روبن أموريم مدرب سبورتنيغ لشبونة البالغ من العمر 39 عاما، والذي يتصدر مع فريقه جدول ترتيب الدوري البرتغالي ويقترب من الظفر باللقب.

وأيضا هناك الإيطالي روبرتو دي زيربي الذي يعد الخيار الآخر في القائمة لليفربول، واستطاع المدرب الإيطالي قيادة برايتون لأول مرة للعب في الدوري الأوروبي بعد احتلاله المركز السادس في البريميرليغ الموسم الماضي.

ويحتل برايتون هذا الموسم المركز الثامن في جدول الترتيب، في حين يواصل مساره الأوروبي بعد تأهله إلى ربع نهائي البطولة القارية الثانية من حيث الأهمية.

من جانب البايرن الذي يقترب من الخروج خالي الوفاض من الألقاب لأول مرة منذ موسم 2011-2012، ذكرت تقارير إعلامية أن الفريق البافاري يفكر في التعاقد مع رالف رانجنيك المدرب الحالي لمنتخب النمسا والسابق لمانشستر يونايتد.

وكان رانجنيك تسلم “الشياطين الحمر” لفترة مؤقتة موسم 2021-2022 دامت 6 أشهر، احتل معه الفريق المركز السادس وحصد أسوأ حصيلة من النقاط في تاريخ “المانيو” بالبريميرليغ.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه