إيران تطالب الفيفا بإيقاف الاتحاد الإسرائيلي

أعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم -اليوم السبت- أنه طلب من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) إيقاف نظيره الإسرائيلي، بسبب الحرب التي تشنّها إسرائيل في قطاع غزّة.

وفي بيان نشره على موقعه الرسمي، دعا الاتحاد الإيراني فيفا ونقابات كرة القدم إلى “إيقاف تام” للاتحاد الإسرائيلي “عن جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم”.

وشمل الطلب أيضاً “تدابير فورية وجدية” من قبل فيفا والمنظمات الكروية “لمنع استمرار جرائم إسرائيل وتوفير الغذاء، ومياه الشرب، والأدوية والمستلزمات الطبية للأبرياء والمدنيين”.

وأشادت إيران بـ”نجاح” عملية (طوفان الأقصى) يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، لكنها نفت تورطها فيه.

كما أن طهران لا تعترف بالكيان الإسرائيلي، وتحظر أي اتصال بين رياضييها ونظرائهم الإسرائيليين.

وقد أوقفت السلطات الإيرانية الرباع مصطفى رجائي -في أغسطس/آب الماضي- مدى الحياة لمصافحته رياضياً إسرائيلياً خلال مسابقة في بولندا، بحسب وسائل إعلام رسمية.

وعام 2021، حثّ المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الرياضيين على “عدم مصافحة ممثل النظام الإجرامي (الإسرائيلي) من أجل الحصول على ميدالية”.

ولسنوات، تجنّب الرياضيون الإيرانيون مواجهة لاعبين إسرائيليين من خلال الانسحاب أو تقديم إعفاءات طبية.

وطالبت مجموعة اتحادات من غرب آسيا الاتحاد الدولي بإيقاف إسرائيل، بسبب الحرب على حماس في غزّة، بحسب ما كشفت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية أول أمس.

ونقلت هذه الشبكة رسالة وجهها (الأمير الأردني علي بن الحسين) رئيس اتحاد غرب آسيا يدعو فيها باسم الاتحاد “لعزل الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم عن جميع الأنشطة الكروية حتى توقف هذه الأعمال العدوانية”.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه