اعتقال لاعب هولندي بتهمة تهريب طن ونصف من الكوكايين

اعتقل في دبي المهاجم الدولي السابق الهولندي كوينسي بروميس بناء على مذكرة من بلده الأم تطالب بتسليمه عقب إدانته الشهر الماضي بتهمة تهريب نحو طن ونصف من الكوكايين، وذلك حسب ما أعلن المدّعون الهولنديون الأربعاء.

وأشار الادعاء إلى أن المهاجم البالغ 32 عاما والصادرة بحقه مذكرة اعتقال دولية، كان قيد الإقامة الجبرية منذ بداية مارس/آذار، وفقا للعديد من وسائل الإعلام، في فندق فخم في دبي بتهمة خرقه للقوانين المحلية.

وقال ممثلو الادعاء في بيان إن بروميس اعتقل هذه المرة بناء على طلب موجه إلى السلطات القانونية في جميع أنحاء العالم و”وُضع رهن الاحتجاز”، وأن “هولندا ستطلب تسليم” بروميس.

وسبق أن أصدرت محكمة هولندية حكما على بروميس الذي كان يدافع عن ألوان نادي سبارتاك موسكو الروسي أثناء اعتقاله بالسجن لمدة 6 سنوات في 14 فبراير/شباط، بتهمة تهريب أكثر من طن من مادة الكوكايين إلى هولندا.

بروميس كان يلعب لفريق سبارتاك موسكو الروسي (الأناضول)

وخوفا من اعتقاله من قبل الشرطة المحلية، لم يتوجه اللاعب الذي خاض 50 مباراة دولية مع المنتخب البرتقالي وسجل 7 أهداف، إلى المحكمة في هولندا لسماع الحكم الصادر بحقه، في حين رفضت روسيا تسليمه.

وذكرت هيئة الإذاعة الهولندية العامة “نوس”، نقلا عن وسائل إعلام روسية، أنه تم القبض على بروميس في مطار دبي في الأول من مارس/آذار جراء فراره بسبب حادث سير، وليس بناء على طلب هولندي بتسليمه.

وشارك بروميس بمعسكر تدريبي مع سبارتاك في دبي، وفي حين عاد باقي أعضاء الفريق إلى روسيا، أُلقي عليه القبض ونُقل إلى مركز الشرطة وفقا لـ “نوس”. وانتقل إلى فندق فخم تحت الإقامة الجبرية، وفقا للعديد من وسائل إعلام.

وأُدين المهاجم بلعب “دور حاسم” بمساعدة شريك في تهريب 1363 كيلوغراما من مادة الكوكايين من البرازيل عام 2020، عبر ميناء أنتويرب البلجيكي إلى هولندا.

وبروميس الذي دافع أيضاً عن فريق أياكس أمستردام له “سوابق إجرامية” عديدة حيث حُكم عليه بالسجن لمدة 18 شهرا في قضية أخرى بعد أن طعن ابن عمه بسبب قلادة مسروقة في عام 2020.

واستهل بروميس مسيرته الكروية مع تفنتي إنشخيده قبل أن يحترف في صفوف سبارتاك موسكو (2014-2018) واختير أفضل لاعب في الدوري الروسي عام 2017، ومنه إلى إشبيلية الإسباني (2018-2019)، ثم حط الرحال في أياكس مقابل 15 مليون يورو.

اضطر اللاعب للعودة إلى صفوف سبارتاك موسكو في فبراير/شباط 2021 بسبب مشكلاته القانونية.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه