الألماني أنطونيو روديغر نجم ريال مدريد يقاضي صحفيا اتهمه بالإرهاب

اتخذ النجم الألماني أنطونيو روديغر والاتحاد الألماني لكرة القدم إجراءات قانونية، إثر ربط اللاعب المسلم بمنظمة إرهابية من قِبل المحرر السابق في صحيفة “بيلد” الألمانية جوليان رايشيلت.

ففي وقت سابق من هذا الشهر، نشر روديغر صورة له على موقع إنستغرام وهو يلبس رداء أبيض على سجادة الصلاة، مشيرا بإصبع السبابة بيده اليمنى نحو السماء، وأرفق الصورة بدعاء استقبال شهر رمضان الفضيل “تقبل الله صيامنا وقيامنا”.

لكن روديغر تعرّض لاتهام مهين من طرف المحرر السابق لصحيفة بيلد جوليان رايشيلت، الذي كتب على حسابه بشبكة “إكس” أن ما يفعله روديغر في الصورة علامة مميزة لتنظيم إرهابي.

وعلق “لكل من لا يريد الاعتراف بتحية أنطونيو روديغر باعتبارها تحية إسلامية، أقول إن المكتب الاتحادي لحماية الدستور يطلق على هذه البادرة اسم “إصبع تنظيم الدولة الإسلامية”، ويرى السبابة علامة واضحة على الإسلاموية”.

إثر ذلك، تقدم روديغر بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في برلين، كما قام الاتحاد الألماني لكرة القدم بإبلاغ المكتب المركزي لمكافحة جرائم الإنترنت بالقضية، التابع لمكتب المدعي العام الرئيسي في فرانكفورت.

وعندما سُئل روديغر مساء أمس الاثنين قال إنه لا يريد التعليق رغم شعور نجم ريال مدريد بالذم والافتراء.

في المقابل، تمسك الصحفي بوجهة نظره، بعدما كتب منشورا آخر في “إكس” خلال وقت متأخر من مساء أمس، قال فيه “حتى عندما يتعلق الأمر بلاعب وطني شهير على وجه الخصوص، لا يمكنك السماح لنفسك بالترهيب”.

وأضاف أن “إصبع السبابة الإسلامي المرفوع، الذي يحتفل به الإرهابيون في جميع أنحاء العالم بقتلهم، لا ينتمي إلى ألمانيا. لن أسمح لأحد أن يمنعني من قول ذلك”.

وتابع “ما يستخدمه أنطونيو روديغر والاتحاد الألماني لكرة القدم أساليب ترهيب”.

ونقلت صحيفة (بيلد) الألمانية، التي نشرت أول تقرير عن هذه القضية، عن وزارة الداخلية الألمانية قولها إن لفتة روديغر “يجب أن يتم فهمها على أنها حالة إيمانية لا تمثل مشكلة من حيث السلامة العامة”.

ويتواجد روديغر حاليا مع المنتخب الألماني استعدادا لمواجهة هولندا الليلة.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه