الاتحاد الإماراتي يرحل 18 لاعبا مصريا زوروا أعمارهم

كشف المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم علاء نبيل، أن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أصدر أوامر بترحيل 18 لاعبا مصريا، بعد ثبوت تزويرهم وثائق رسمية بخصوص أعمارهم الحقيقية.

ويوجد هؤلاء اللاعبون في الأندية الإماراتية في مختلف الدرجات.

وقال نبيل خلال استضافته ببرنامج “النجوم في رمضان” الذي يذاع عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة: “هناك تزوير في قطاع الناشئين منذ قديم الأزل، وخلال الشهر الماضي تم ترحيل 18 لاعبا من الإمارات بعد اكتشاف تزويرهم”.

وأضاف: “الاتحاد الإماراتي لكرة القدم اكتشف أن هناك حالات تزوير من قبل 18 لاعبا مصريا، فقام على الفور بترحيلهم خارج الدولة ومنعهم من تمثيل أي فريق إماراتي مستقبلا”.

وكانت الساحة الكروية شهدت فضيحة مماثلة في 2017 بعد تقدم عدد من الأندية بشكوى ضد أندية أخرى تفيد بضم لاعبين تم تزوير أعمارهم على رأسها الزمالك والإسماعيلي ومصر المقاصة وإنبي، وهو ما دفع لجنة شؤون اللاعبين باتحاد الكرة إلى إصدار قرار بإيقاف اللاعبين الأربعة لحين انتهاء التحقيقات معهم.

وبات اللجوء إلى تقنية تصوير “الرنين المغناطيسي” الحل الأمثل للكشف عن حالات التزوير في أعمار اللاعبين التي عادة ما تلجأ إليها بعض الأندية والمنتخبات الأفريقية.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه