اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس تدافع عن زيادة رواتب كبار موظفيها

|

دافعت اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024 عن زيادة راتب مديرة الاتصالات 30%، وقالت اليوم الأربعاء إن الزيادة تصحح فجوة غير عادلة بين الجنسين في الأجور.

وفي تحقيق سيتم بثه الخميس، كشفت قناة “فرانس 2” التلفزيونية أن الراتب السنوي لآن ديكامب، مديرة الاتصالات باللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024 ارتفع من 145 ألف يورو إلى 195 ألفا العام الماضي.

وفي تصريح للصحفيين، قال مايكل ألويسيو الرئيس التنفيذي للعمليات باللجنة المنظمة “حدثت هذه الزيادة لأن هذه الشخصية كانت عضوة باللجنة التنفيذية 6 سنوات دون أن تحمل لقب (المديرة التنفيذية) ودون أن تحصل على الراتب المناظر (مقارنة بزملائها من الرجال) لكن “الطلب لم يأت منها”.

وتمثل الرواتب حوالي 13% من ميزانية الأولمبياد البالغة 4.4 مليارات يورو، والتي رغم أنها أقل بشكل كبير من ميزانية الأولمبياد في طوكيو وريو ولندن، فإنها أثارت بعض الجدل في فرنسا.

وكان 37% فقط من الفرنسيين يترقبون الأولمبياد الذي سيقام في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين، وفقا لاستطلاع أُجري هذا الشهر.

وكانت أعمال اللجنة المنظمة قد تعرضت لهجوم من الصحافة الفرنسية بسبب راتب رئيس اللجنة توني إستانغيه الذي ذكرت تقارير أنه يواجه تحقيقا قضائيا بشأن راتبه.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، داهمت السلطات مقار اللجنة المنظمة ضمن تحقيق في مزاعم محسوبية استهدفت أيضا شركات إدارة.

وعام 2018 قال منظمو باريس 2024 إن إستانغيه يحصل على راتب سنوي قدره 270 ألف يورو.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه