انقلاب في الكرة الأفريقية.. قصة صعود المنتخبات المغمورة في كأس الأمم

45

مع إسدال الستار على ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا المقامة في ساحل العاج، طغت ظاهرة صعود منتخبات صغيرة مغمورة على حساب أخرى كبيرة صالت وجالت كثيرا وحصدت اللقب الأفريقي في مناسبات عدة لكنها سقطت في هذه النسخة وغادرت البطولة الواحد تلو الآخر.

وشهد دور المجموعات مفاجآت كبيرة بخروج الجزائر وتونس وغانا، وتبعها في الدور ثمن النهائي المغرب ومصر والسنغال (حامل اللقب) والكاميرون.

إرهاصات الصعود

ملامح صعود نجم المنتخبات المغمورة والتي ليس لها تاريخ كروي يذكر بدت جلية في دور المجموعات عندما هزمت موريتانيا الجزائر بهدف نظيف، وتعثرت مصر أمام الرأس الأخضر (2-2) ثم موزمبيق (2-2) وسقوط تونس أمام ناميبيا (0-1) وتعادل أنغولا مع الجزائر (1-1).

واستهل منتخب غينيا الاستوائية مبارياته في البطولة بالتعادل مع نيجيريا (1-1) وفوز عريض على غينيا بيساو 4-2، قبل أن يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على ساحل العاج، منتخب البلد المضيف، برباعية نظيفة.

وأكد مدرب نيجيريا البرتغالي جوزيه بيسيرو أنّه “ليس مندهشا” من نتائج المنتخبات الصغيرة خلال كأس أمم إفريقيا، معتبرا أنّ كرة القدم باتت “أكثر توازناً” بسبب تذليل الفوارق وتطوّر الإمكانيات.

وقال بيسيرو الذي شاهد فريقه “النسور الممتازة” الحائز على 3 ألقاب يسقط في فخ التعادل أمام غينيا الاستوائية (1-1) “لست مندهشا. كرة القدم أصبحت الآن أكثر توازنا”.

وتابع “بات هناك لاعبون جيدون في الفرق الأخرى. جودة اللاعبين والتدريبات والمدربين باتت أفضل”.

وأضاف “المزيد من الظروف الأفضل لنمو اللاعبين. المزيد من اللاعبين يلعبون خارج هذه البلدان (الصغيرة)”.

ثمن النهائي

استمر الوضع على حاله في الدور ثمن النهائي بسقوط حامل اللقب السنغال أمام ساحل العاج (0-1) وإقصاء المغرب (رابع مونديال قطر 2022) علي يد جنوب أُفريقيا (0-2) ومصر الأكثر تتويجا باللقب الأفريقي (7 مرات) أمام الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح.

في المقابل، أثبتت منتخبات كان أقصى حلمها تجاوز دور المجموعات علو كعبها وباتت تشق طريقها بثبات نحو التاج القاري كمنتخب الرأس الأخضر وأنغولا وغينيا والرأس الأخضر والكونغو الديمقراطية.

ففي رابع مشاركة له، يواصل منتخب الرأس الأخضر (الحصان الأسود للبطولة) مغامرته بعد الفوز على موريتانيا في دور ثمن النهائي.

وتصدر الرأس الأخضر مجموعته التي تضم مصر وغانا وموزمبيق برصيد 7 نقاط.

واستهل هذا المنتخب مشواره بفوز مفاجئ على غانا بهدفين مقابل هدف واحد، قبل أن يكتسح موزمبيق بثلاثية نظيفة، ومن ثم اختتم دور المجموعات بتعادل قاتل مع منتخب مصر بهدفين لكل منهما.

وفي ثمن النهائي، تغلب على موريتانيا بهدف نظيف ليضرب موعدا مع جنوب أفريقيا في ياموسوكرو السبت في ربع النهائي.

وأوضح قائد المنتخب رايان منديس “هناك الكثير من اللاعبين الجيدين في بلادنا لكن هناك أبناء المهاجرين أيضا الذي يعيشون في هولندا أو البرتغال والذين تم دمجهم في المنتخب”.

وأضاف “أعتقد أننا تقدمنا كثيرا على مر السنيين، والآن لدينا فرصة للعب في دور الثمانية. أتمنى أن نتمكن من الفوز على جنوب أفريقيا والتأهل إلى نصف النهائي لأن ذلك سيكون حدثا استثنائيا”.

ويسعى المنتخب الأنغولي -وهو الفريق الأقل تصنيفا (المركز 117)- إلى التتويج بأول لقب في تاريخه، بعدما تصدر مجموعته التي كانت تضم الجزائر وبوركينا فاسو وموريتانيا.

وتأهلت أنغولا بقيادة مدربها البرتغالي بيدرو غونسالفيس بعد نتائج مميزة، شهدت التعادل افتتاحا مع الجزائر 1-1 ثم الفوز على موريتانيا 3-2 وبوركينا فاسو 2-0.

وفي ربع النهائي المقرر يوم الجمعة المقبل على ملعب فيليكس أوفويت-بوانيي بالعاصمة أبيدجان، تلتقي أنغولا مع نيجيريا الفائزة في القمة النارية أمام الكاميرون 2-0.

مالي والكونغو الديمقراطية

تعد مالي من المنتخبات المرشحة حاليا للتتويج باللقب، بعدما تصدرت مجموعتها برصيد 5 نقاط بعد الفوز على جنوب أفريقيا والتعادل مع ناميبيا وتونس، ثم الإطاحة بمنتخب بوركينا فاسو في دور ثمن النهائي، لتضرب موعدا ناريا مع ساحل العاج في دور ربع النهائي.

بدوره تأهل منتخب الكونغو الديمقراطية إلى الدور ثمن النهائي محتلا المرتبة الثانية بـ3 نقاط بعد 3 تعادلات مع تنزانيا والمغرب وزامبيا، قبل أن يتغلب على مصر بركلات الترجيح ويضرب موعدا مع غينيا في ربع النهائي.

وقال المدرب سيباستيان ديسابر في مؤتمر صحفي قبل مواجهة غينيا “ما حققناه ليس مفاجئا لى، لأننا نقدم مستويات قوية وكان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف في المباريات الماضية، لذلك علينا التحسن في بعض الجوانب”.

وأوضح ديسابر “كنا في المركز الـ13 قبل البطولة والآن نحن ضمن أفضل 8 منتخبات في أفريقيا، وسنواصل التقدم لتحقيق طموحنا في هذه البطولة”.

توقعات

ذكرت شبكة “أوبتا” للأرقام والإحصائيات في تقييم لها، قبل انطلاق ربع النهائي، أن منتخب نيجيريا يتصدر قائمة المرشحين لحصد اللقب بنسبة 28.8% لكن عليه أن يتغلب على أنغولا الصعبة والعنيدة.

واحتل منتخب ساحل العاج المركز الثالث في قائمة المرشحين بنسبة 13.5%، خلف منتخب مالي (14.7%).

في المقابل، حل منتخب الكونغو الديمقراطية رابعا (9.4%) متبوعا بالرأس الأخضر (8.8%) وجنوب أفريقيا (8.7%) ثم أنغولا (8.3%) وأخيرا غينيا (7.8%).

ولكن التحليلات لم تثبت صحة توقعاتها حتى الآن في ظل تحول كبير في خريطة وميزان قوة كرة القدم في أفريقيا، مما يعني أن ربع النهائي يحمل هو الآخر مزيدا من المفاجآت.



اقرأ المقال من المصدر