بعد الخروج الكارثي من كأس أفريقيا.. الاتحاد الجزائري يعلن رحيل بلماضي

60

|

أعلن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي إنهاء التعاقد مع مدرب المنتخب الأول جمال بلماضي بالتراضي، وذلك بعد ساعات من خروج “الخضر” الكارثي من دور المجموعات لكأس أفريقيا بعد الخسارة أمام موريتانيا أمس الثلاثاء.

وقال صادي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة “إكس” إنه اجتمع مع بلماضي للحديث “حول الإقصاء المر”، وإنهما توصلا “لاتفاق ودي بحل الارتباط وفك العقد”، موجها الشكر للمدرب الجزائري.

ولم تحقق الجزائر أي انتصار في المجموعة الرابعة التي تصدرتها أنغولا بـ7 نقاط وحلت بوركينا فاسو في المركز الثاني ولها 4 نقاط، تليها “المفاجأة” موريتانيا برصيد 3 نقاط، وأخيرا الجزائر بنقطتين من تعادلين وهزيمة.

وودعت الجزائر البطولة من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز باللقب القاري عام 2019 بقيادة بلماضي في بداية ولايته.

وأشار بلماضي -خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب الهزيمة والخروج الأفريقي- إلى أنه “المدرب الثاني الذي يقود الجزائر لكأس أفريقيا”، لكنه أقر بمسؤوليته بقوله “لكن الحقيقة هي خروجنا من الدور الأول للمرة الثانية تواليا وأنا أتحمل المسؤولية”.

وبدأ بلماضي مهمته كمدرب للجزائر عام 2018، وسرعان ما حقق إنجازا غاب عن بلاده نحو 3 عقود بالتتويج بكأس أفريقيا التي أقيمت في مصر عام 2019، لكن الإنجازات لم تدم طويلا حيث توالت بعدها بنحو عام الخيبات وأبرزها الفشل في التأهل لكأس العالم 2022 في قطر، والفشل الذريع في الدفاع عن لقبه بالخروج صفر اليدين من الدور الأول لكأس أفريقيا.



اقرأ المقال من المصدر