تشيلي تطالب الفيفا مجددا باستبعاد الإكوادور من كأس العالم 2022 في قطر

كشفت تشيلي أنها تعتزم التقدم بالاستئناف ضد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” (FIFA) برفض شكواها السابقة التي تتعلق بمشاركة الإكوادور في نهائيات كأس العالم 2022 المقررة بقطر.

وكانت تشيلي قد طالبت الفيفا بالتحقيق في ادعاءات ضد المنتخب الإكوادوري بشأن مشاركة لاعب غير مؤهل مع المنتخب في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، ويتعلق الأمر بلاعب الظهير الأيمن بايرون كاستيلو.

وذكر الاتحاد التشيلي لكرة القدم أن لديه دليلا على أن كاستيلو ولد في كولومبيا وليس بالإكوادور كما هو مذكور في وثائقه الرسمية.

وخاض كاستيلو 8 مباريات في التصفيات المؤهلة للمونديال، من بينها المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي مع تشيلي في سبتمبر/أيلول الماضي وكذلك المباراة التي انتهت بفوز الإكوادور على تشيلي 2-0 في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واحتل منتخب تشيلي المركز السابع في التصفيات المؤهلة للمونديال، وفقد فرصة خوض الملحق المؤهل للمونديال، ويرى أن منتخب الإكوادور يستحق الإقصاء من المشاركة بالمونديال.

لكن بعد نظر الادعاءات الموجهة من الاتحاد التشيلي، كان الفيفا قد رفض الشكوى في يونيو/حزيران الماضي، وأكد مشاركة الإكوادور في مونديال قطر 2022.

لكن تشيلي أبدت تمسكا بموقفها، وقال خورخي يونغ الأمين العام للاتحاد التشيلي -مساء أمس الخميس- إن الاتحاد سيتقدم باستئناف آخر.

وقال يونغ في بيان “نحن نثق تماما في نتائج تحقيقاتنا”.

وأضاف “من الواضح تماما أن اللاعب استخدم وثيقة إكوادورية مزيفة. ما هو على المحك هنا ليس فقط المشاركة في كأس العالم 2022، وإنما مبدأ اللعب النظيف بشكل عام”.

وأوقعت القرعة الإكوادور في المجموعة الأولى بكأس العالم، التي تنطلق في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مع منتخبات قطر والسنغال وهولندا.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه