جنوب أفريقيا تهزم الكونغو الديمقراطية وتحصد برونزية كأس أفريقيا

38

|

نالت جنوب أفريقيا المركز الثالث في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تختتم الأحد في ساحل العاج بمواجهة على اللقب بين البلد المضيف ونيجيريا، وذلك عقب فوزها على الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح 6-5، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي السبت.

وكان المنتخب الجنوب أفريقي بقيادة المدرب البلجيكي هوغو بروس يمني النفس ببلوغ النهائي لأول مرة منذ 1998 عندما خسر أمام مصر، لتكون المرة الثالثة في تاريخه المتوج بلقب واحد أحرزه عام 1996 على أرضه على حساب تونس في مشاركته الأولى بعد انتهاء نظام الفصل العنصري، لا سيما بعد المشوار المميز الذي شهد إقصاءه المغرب، رابع مونديال 2022، من ثمن النهائي بالفوز عليه 2-صفر، لكنه سقط أمام نيجيريا بركلات الترجيح 2-4 عقب التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وبعد الخروج على يد نيجيريا، قال بروس “بإمكان كرة القدم أن تكون قاسية (لا سيما) عندما ترى الأداء الذي قدمه فريقي، وعندما تخسر بركلات الترجيح ولا تذهب إلى النهائي. من الصعب هضم ذلك. لعبنا مباراة جيدة جدا”.

أما من جهة الكونغو الديمقراطية، المتوجة بطلة عام 1968 تحت مسمى الكونغو-كينشاسا وعام 1974 تحت مسمى زائير ونالت المركز الثالث عامي 1998 و2015 بمسماها الحالي، فخسرت أمام ساحل العاج المضيفة صفر-1.

وكانت جنوب أفريقيا فازت على الكونغو الديمقراطية 1-صفر يوم 12 سبتمبر/أيلول الماضي في لقاء ودي.

وجاءت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع مفتوحة، إذ بادر الفريقان إلى الهجوم، وحصلا على أكثر من فرصة لانتزاع التقدم، إلا أنّ الحظ عاندهما، ليحتكما إلى ركلات الترجيح مباشرة، حيث أضاعت جنوب أفريقيا الركلة الأولى عبر تيبوهو موكوينا، قبل أن يضيع تشانسيل مبيمبا الركلة الخامسة التي كان يمكن أن تحسم اللقاء للكونغو، وحذا حذوه ميشاك إيليا لتخرج جنوب أفريقيا منتصرة.

وفاز منتخب “بافانا بافانا” ببرونزية المونديال الأفريقي للمرة الثانية في تاريخه بعدما انتزعها لأول مرة في النسخة رقم 22 التي أقيمت في غانا ونيجيريا عام 2000.



اقرأ المقال من المصدر