ديلور يعتذر للشعب الجزائري ويعود لتمثيل الخضر

قدم النجم الجزائري أندي ديلور، مهاجم نادي نيس الفرنسي، اعتذاره للشعب الجزائري، مؤكدا تشوقه للعب مع “الخضر” والعودة لتسجيل الأهداف.

ومن المرجح أن ينضم ديلور إلى المنتخب الجزائري في مواجهتيه الودّيتين أمام غينيا ونيجيريا يومي 23 و27 سبتمبر/أيلول الجاري على التوالي بمدينة وهران غربي البلاد، بعدما غاب عنه نحو عام، مفضلا التركيز على ناديه نيس الذي كان انضم إليه في صيف 2021.

وتسبّب قرار ديلور في إثارة غضب جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، الذي استبعده نهائيا من الفريق، قبل أن يعدل عن قراره بعد فشل المنتخب الجزائري في التأهل لمونديال قطر 2022.

وقال ديلور في تصريح مصور نشره الاتحاد الجزائري لكرة القدم في موقعه الرسمي اليوم الخميس: “أعتذر للشعب الجزائري، بسبب نقص في التواصل، كنت قد وقعت عقدا طويل الأمد مع نيس الفريق الطموح مقارنة بنادي مونبولييه الذي كنت ألعب له. اتخذت قرارا متسرعا وأخفيت بعض الأشياء عن المدرب (جمال بلماضي)، حيث كان لدي مشكل عائلي منعني من الابتعاد عن أسرتي”.

وأضاف “تطلب الأمر بعض الوقت لأخبر المدرب بالحقيقة كاملة، وعندما تحدثنا لامني على عدم صراحتي معه وتفادي ما حدث. لدي الرغبة في اللعب للجزائر وتسجيل الأهداف مجددا، أنتظر بشغف هذه اللحظة وإظهار حبي لقميص المنتخب”.

 

 

وصرح ديلور بأنه تألم كثيرا لإقصاء المنتخب الجزائري أمام الكاميرون في الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر بعدما كان قريبا جدا من هذا الهدف، داعيا للنهوض مجددا والتفكير فيما هو قادم بداية بضمان التأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا المقبلة.

من جهة أخرى، أكد ديلور أن الموسم الحالي يعدّ استثنائيا له فهذه المرة الأولى التي يلعب فيها منافسة أوروبية، مبرزا أنه يشعر بحالة جيدة ومستعد لتقديم موسم مميز مع فريقه نيس سواء في الدوري الأوروبي، أو الدوري الفرنسي.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه