رونالدو غادر غاضبا لغرفة الملابس قبل نهاية المباراة مع توتنهام وتن هاغ يشيد بأفضل أداء لليونايتد هذا الموسم

|

أشاد إيريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد بأداء فريقه في الفوز بهدفين دون رد على توتنهام مساء أمس الأربعاء، وقال إنه سيتعامل مع قرار كريستيانو رونالدو بدخول غرفة الملابس قبل نهاية المباراة.

وبعد إطلاق تسديدتين فقط على المرمى في التعادل السلبي مع نيوكاسل يونايتد على ملعب أولد ترافورد الأحد الماضي، بدا أصحاب الأرض وكأنهم فريق مختلف تماما أمام توتنهام، وسيطروا على المباراة من البداية للنهاية.

وأطلق لاعبو مانشستر يونايتد 28 تسديدة على المرمى، وهو أكبر عدد يسدده فريق في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وكان هذا الرقم أيضا الأكبر على مرمى فريق يدربه أنطونيو كونتي في دوري الأضواء خلال 318 مباراة قادها في بطولتي الدوري الإيطالي والإنجليزي.

وقال تن هاغ “أنا سعيد بالفريق؛ أعتقد أنه كان أفضل أداء للفريق هذا الموسم”.

وتابع “لقد رأيتم اليوم أننا نتطور. ترى كيف نريد أن نلعب، فنحن نتحسن على أرض الملعب في كل مرة. توتنهام فريق رائع حتى الآن هذا الموسم، وقلت للاعبين في غرفة الملابس إنه كان من الممتع مشاهدتهم”.

وأضاف “قدمنا أداء جماعيا. ما رأيناه أن لدينا 11 لاعبا يدافعون و11 يهاجمون. أنا سعيد بذلك. لن أقول إنني راض تماما. يجب أن يكون هذا هو المعيار في مانشستر يونايتد”.

وشهدت المباراة شيئا واحدا سلبيا لتن هاغ، حيث سار البديل رونالدو نحو غرفة الملابس قبل صفارة النهاية، ويبدو أنه غير سعيد بعدم المشاركة مرة أخرى هذا الموسم.

ومع ذلك، لم يرغب مدرب يونايتد في أن ينتقص هذا الموقف من عرض الفريق وانتصاره.

ومضى “لا أنتبه اليوم لما حدث وسنتعامل مع ذلك غدا. أريد التركيز على هذا الفريق، على 11 لاعبا شاركوا اليوم”.

وختم بقوله “أمام توتنهام، أنت بحاجة إلى ضغط جيد، وكذلك ضغط جيد في الهجمات المرتدة، ومن هنا يمكنك صنع الفرص. لذا فأنت بحاجة إلى لاعبين يضغطون بشكل جيد. تحتاج للحكمة الهجومية وهذه الديناميكية.. هذا ما يجلبه ماركوس (راشفورد)”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه