شاهد.. عموتة “أسعد مدرب في العالم” يعلق على بلوغ الأردن نهائي كأس آسيا

49

|

عبّر الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن عن سعادته بعد بلوغ فريقه نهائي كأس آسيا لكرة القدم، عقب الفوز 2-صفر على كوريا الجنوبية بملعب أحمد بن علي اليوم الثلاثاء.

وسجّل يزن النعيمات وموسى التعمري هدفين في الشوط الثاني، ليصل الأردن للنهائي القاري للمرة الأولى.

وأبلغ عموتة شبكة (بي إن سبورتس) القطرية “أنا أسعد مدرب في القارة وربما في العالم. يوم تاريخي بالنسبة لنا”.

وشكلت النتيجة مفاجأة كبيرة للأردن الذي يحتل المركز 87 عالميا، ويتأخر بفارق 64 عن كوريا الجنوبية التي تعدّ ثالث أعلى فرق في ترتيب قارة آسيا.

وقال عموتة “أؤمن دائما بالعمل الجماعي. المنافس لم يكن سهلا… تسجيل هدفين أمام كوريا الجنوبية ليس بالأمر السهل”.

عموتة يوجّه فريقه خلال المباراة (غيتي)

وأضاف “هذه المجموعة (من اللاعبين) استحقت الفوز… إمكانات كوريا الجنوبية قد تفوق إمكاناتنا، لكن يجب عدم الإفراط في احترام الخصم. اللاعبون قدموا أداء بطوليا. العامل الحاسم كان عدم احترام كوريا الجنوبية أكثر من اللازم”.

وتابع المدرب المغربي “استقبلت (كوريا الجنوبية) أهدافا في مبارياتها الأخيرة، وكنا نعتقد بإمكانية التسجيل في مرماها، وهذه كانت نقطة التحول”.

وسيطر الأردن على اللقاء منذ البداية، لكن جو هيون-وو حارس كوريا الجنوبية حافظ على شباكه في الشوط الأول.

ومنح النعيمات التقدم لفريق المدرب عموتة بتسديدة من فوق الحارس هيون-وو.

وعزز التعمري النتيجة بتسديدة منخفضة من حافة منطقة الجزاء، بعد مجهود فردي رائع تفوق فيه على مدافعي كوريا الجنوبية من قبل منتصف الملعب.

وكان بلوغ دور الثمانية لكأس آسيا هو الإنجاز الأفضل للأردن في البطولة الذي تحقق في 2004، في مشاركته الأولى بالمسابقة، وكرره في 2011.

وسبق لعموتة (54 عاما) قيادة بلاده المغرب للفوز بكأس أمم أفريقيا للمحليين، بالإضافة للفوز بدوري أبطال أفريقيا مع الوداد، وبطولة الكونفدرالية الأفريقية مع الفتح الرباطي.

وبسؤاله عن الإنجاز الأفضل في مسيرته التدريبية قال “كل الإنجازات مهمة؛ لأنها جاءت بعد عمل شاق. هذا الإنجاز (بلوغ الأردن للنهائي) أظنه ممتازا لأنه يأتي على المستوى القاري. لكنني أستمتع بكل الإنجازات”.

وينتظر الأردن الفائز من لقاء قطر المضيفة وإيران في النهائي يوم السبت المقبل.



اقرأ المقال من المصدر