ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل القمة النارية ضد أرسنال

تلقى مانشستر سيتي (حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم) ضربة مزدوجة قبل مواجهته المرتقبة مع أرسنال (المتصدر) بعد غد الأحد، بغياب لاعبيه كايل ووكر وجون ستونز بسبب الإصابة.

وتعرّض اللاعبان للإصابة خلال مشاركتهما مع منتخب بلادهما في فترة التوقف الدولية.

وأستُبدل ووكر خلال الخسارة ضد البرازيل 0-1 بعد إصابة عضلية بفخذه، بينما عرج ستونز خلال التعادل مع بلجيكا 2-2 إثر إصابة في العضلة المقرّبة.

ويتصدر أرسنال الترتيب بفارق الأهداف عن ليفربول ونقطة عن السيتي، في نهاية بالغة الإثارة للدوري الذي وصل إلى مرحلته الثلاثين.

وستقلق الإصابتان الدفاعيتان السيتي المدعو لمواجهة نارية في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني في 9 أبريل/نيسان.

وقال المدرب الإسباني بيب غوارديولا في مؤتمر صحافي الجمعة “إصابة كايل أقوى من (إصابة) جون، لكنهما سيغيبان، ولا أعرف عدد المباريات”.

لكن المدرب المخضرم سيستفيد من تعافي الحارس البرازيلي إيدرسون، والمدافع السويسري مانويل أكانجي، وجاك غريليش، والبلجيكي كيفن دي بروين.

وقد عانى دي بروين -الذي غاب عن ربع نهائي الكأس ضد نيوكاسل (2-0) قبل فترة التوقف الدولية- عن موسم مليء بالإصابات، وذلك أول 5 أشهر بسبب تمزق عضلي.

بيد أن ابن سن 32 وفّر 12 تمريرة حاسمة، وسجّل مرّتين في 12 مباراة مع “سيتيزنس”.

وأضاف غوارديولا الذي لم يخسر فريقه في 38 مباراة على أرضه بمختلف المسابقات “غاب فترة طويلة لكنه تدرّب جيداً بالأمس. سنرى كيف يتطوّر وضعه الأيام المقبلة”.

وقد سجّل البلجيكي مرّتين خلال الفوز على أرسنال 4-1 بملعب الاتحاد الموسم الماضي، ليوجّه الفريق الأزرق ضربة قاسية لآمال “المدفعجية” بإحراز لقبهم الأول منذ حقبة المدرب الفرنسي أرسين فينغر عام 2004.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه