طالبوا بالتغيير.. الجماهير البحرينية مصدومة بعد مغادرة كأس آسيا

38

حطمت الخسارة 1-3 أمام اليابان، آمال الجمهور البحريني الذي كان يمني النفس بالظفر ببطاقة العبور إلى الدور الربع النهائي لبطولة كأس آسيا لكرة القدم المقام حاليا في قطر.

ورغم قوة المنتخب الياباني المتوج باللقب 4 مرات فإن الجمهور البحريني زحف سعيدا إلى ملعب الثمامة لمؤازرة فريقه لكنه خرج حزينا بخفي حنين.

وقف المشجع البحريني معتز وحيدا خارج ملعب الثمامة المونديالي بعد الخسارة ومغادرة البطولة. توجهت نحوه “الجزيرة نت” وبادرته بالسؤال عن الهزيمة القاسية والخروج المخيب لـ”لأحمر” على يد “الساموراي”، وقبل الإجابة عن السؤال صمت برهة وفي صمته حزن وحسرة واضحين وأجاب: أي منتخب؟.. للأسف مستواه سيئ.. المنتخب البحريني يحتاج إلى تغيير ومدرب جديد”.

استمر معتز في نقده اللاذع لأداء ومستوى “الأحمر” ومستغربا في الوقت ذاته من خطوة الاتحاد البحريني لكرة القدم بإقالة المدرب السابق البرتغالي هيليو سوزا وتعويضه بالمدرب الحالي الإسباني خوان أنطونيو بيتزي، وقال “سوزا كان أفضل من بيتزي”.

واستمر المناصر الغاضب في هجومه على المنتخب “بقاء المنتخب بهذا المستوى لن يصل إلى كأس الخليج المقبلة، وحتى إن وصل ربما لن ينجح في تخطي عتبة دور المجموعات”.

لكن وسط هذه التصريحات الممزوجة بالغضب والتشاؤم، نطق المشجع البحريني في نهاية اللقاء بكلمة تحمل لمسة حب نحو منتخب بلاده بقوله “أتمنى للمنتخب مستقبلا جيدا”.

خيبة أمل الجماهير البحرينية بعد إقصاء الأحمر من ثمن نهائي كأس آسيا (الجزيرة)

وفي السياق ذاته، عبر مشجع بحريني آخر التقته “الجزيرة نت” عن عدم رضاه على مستوى المنتخب ضد اليابان وبرر بحسب رأيه أسباب هذا الأداء السيئ “هناك أسباب كثيرة تعكس أداء المنتخب الضعيف ومن أبرزها أن الدوري المحلي غير متطور، لدرجة أنه لا يستخدم فيه لحد الآن تقنية الفيديو المساعد “الفار”.

وأضاف: “لا توجد حوافز في الدوري البحريني لكرة القدم تجعل اللاعب يتحفز ويقدم أفضل ما لديه.. ما شهدناه أمام اليابان لعب عشوائي، لا يوجد تنظيم إطلاقا.. يبدو أن سقف المنتخب هو دور الـ16.. ليس لديه طموح لبلوغ دور الـ8 على أقل تقدير كما أنه لا يطمح للعب في كأس العالم.. منتخبنا يحتاج لعمل قد يمتد لـ10 سنوات”.

وبعيدا عن ردود الفعل الغاضبة، أقر بعض المشجعين البحرينيين بصعوبة المنتخب الياباني وأحقيته في الفوز مؤكدين أن فارق القوى بين المنتخبين صنع الفارق في المباراة.

خيبة امل الجماهير البحرينية بعد اقصاء الاحمر من ثمن نهائي كأس آسيا
بعض الجماهير البحرينية تمنت عودة الكرة البحرينية إلى مسارها الصحيح (الجزيرة)

وقال حسين “منتخبنا لم يدخر جهدا في هذه البطولة ووصل لدور الـ16، لكن الفريق لا يملك إمكانات المنتخب الياباني المصنف بين المنتخبات الأفضل في آسيا والعالم”. وختم “هذه كرة القدم فيها الفوز والخسارة”.

وعلى الرغم من أنه كان يمني النفس باستمرار مشوار البحرين في البطولة، فإن يونس اعترف أيضا بصعوبة الفوز على خصم ياباني قوي “فعلا اليوم هناك فارق شاسع بين البحرين واليابان”.

وختم يونس حديثه بتوجيه رسالة شكر إلى اللاعبين والمنتخب متمنيا أن تعود الكرة البحرينية إلى مسارها الصحيح وأيده في ذلك مشجع آخر تمنى عودة الأحمر سريعا لمستواه المعهود.

وأخفق المنتخب البحريني للمرة الثانية على التوالي في تخطي عتبة دور الـ16 بعد خسارته الثانية من منتخب شرق آسيا.

وكانت البحرين خرجت على يد كوريا الجنوبية 1-2 في ثمن نهائي بطولة أمم آسيا عام 2019 في الإمارات.



اقرأ المقال من المصدر