فوز أول لقطر بكأس آسيا تحت 23 عاما يرفع الطموحات.. جماهير العنابي: الهدف أولمبياد باريس

ملعب جاسم بن حمد- بطموحات كبيرة لـ16 منتخبا آسيويا انطلقت -أمس- بطولة كأس آسيا تحت 23 عاما التي تستضيفها قطر حتى 3 مايو/أيار المقبل، حيث شهد ملعب “جاسم بن حمد” حفل انطلاق البطولة برفع أعلام المنتخبات المشاركة وسط فعاليات تراثية تعبر عن تقاليد شعوب القارة الآسيوية.

واستهل منتخب قطر الأولمبي مشواره في البطولة بفوز مريح بهدفين دون رد على نظيره الإندونيسي في الجولة الأولى من المجموعة الأولى للمسابقة، وسط حضور جماهيري غصت فيه مدرجات الملعب.

وانتهى اللقاء الأول في المجموعة الأولى الذي جمع بين منتخبي الأردن وأستراليا، بالتعادل السلبي (0-0) بين الطرفين ليقتسم كل واحد منهما نقطة واحدة من المباراة.

وأنهى منتخب قطر الأولمبي الشوط الأول متقدمًا في النتيجة بهدف دون مقابل، حيث حاول العنابي الأولمبي الوصول إلى شباك منافسه الإندونيسي منذ بداية اللقاء، ولكن جميع محاولاته اصطدمت بصلابة دفاع المنافس الذي استبسل في الوقوف أمام مرماه.

وفيما انتظر الكثيرون نهاية الشوط الأول بين المنتخبين بالتعادل السلبي، تمكن منتخب قطر الأولمبي من إنهاء الشوط الأول لمصلحته بعد تسجيله لركلة جزاء عن طريق لاعبه خالد علي في الدقيقة (45+1).

وخلال الشوط الثاني أكد منتخب قطر الأولمبي انتصاره بتسجيله لهدف ثانٍ بواسطة ركلة حرة مباشرة سددها أحمد الراوي في الدقيقة 54، وحاول منتخب إندونيسيا الأولمبي تقليص الفارق، ولكن يوسف عبد الله حارس مرمى العنابي الأولمبي، تصدى ببراعة لهجمات الإندونيسي، الذي لعب بـ9 لاعبين إثر طرد كل من ايفار جينر في الدقيقة 64 ورمضان سانانتا في الدقيقة 90+ 5.

العنابي تصدر المجموعة الأولى بـ3 نقاط (وكالات)

وبهذا الانتصار، نجح منتخب “العنابي” الأولمبي في تصدر مجموعته الأولى ضمن بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا برصيد 3 نقاط، بينما يتواجد المنتخبان الأردني والأسترالي في المرتبة الثانية مناصفة بينهما بنقطة واحدة، فيما يتواجد منتخب إندونيسيا الأولمبي في المركز الرابع والأخير برصيد خال من النقاط.

ويسعى منتخب قطر الأولمبي لاحتلال أحد المراكز الـ3 الأولى في البطولة للمشاركة في أولمبياد باريس 2024، للمرة الثالثة في تاريخه بعد نسختي لوس أنجلوس 1984 وبرشلونة 1992.

الهدف أولمبياد باريس

وعقب المباراة أشار البرتغالي إليديو فالي مدرب المنتخب الأولمبي القطري، إلى صعوبة المباراة الافتتاحية، مؤكدا أن العنابي استحق الفوز من خلال تقديم أداء مميز خلال مجريات المباراة.

وتابع “نحن جاهزون للمنافسة على النقاط الـ3 في كل مباراة نخوضها رغم أننا لسنا مرشحين للفوز بلقب البطولة.. هدفنا هو تحقيق الفوز في كل مباراة نلعبها في البطولة، والتأهل إلى أولمبياد باريس”.

مدرب المنتخب الأولمبي القطري خلال المؤتمر الصحفي.. العنابي استحق الفوز من خلال تقديم أداء مميزا خلال مجريات المباراة - وكالات
مدرب العنابي الأولمبي: أتمنى أن يمنح فوز المنتخب الأول بكأس آسيا دفعة معنوية للاعبين الشباب (وكالات)

وأشار المدرب البرتغالي إلى الحافز المعنوي الذي حصل عليه فريقه بعد تتويج منتخب قطر بلقب كأس آسيا 2023، وقال “أتمنى أن يمنح فوز المنتخب الأول بكأس آسيا دفعة معنوية للاعبين الشباب لتكرار الإنجاز، ولكن في الوقت ذاته أؤكد أنه لا يوجد ضغوطات على لاعبي فريقي لتكرار هذا الأمر”.

بدوره أكد جاسم جابر الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة، أن مواجهة المنتخب الإندونيسي لم تكن سهلة ومرت بفترات معقدة، ولكن اللاعبين كانوا مصرين على تحقيق الفوز، و الخروج بالعلامة الكاملة.

وأوضح جابر -خلال المؤتمر الصحفي- أنه وجميع اللاعبين في المنتخب يسعون للمحافظة على صورة المنتخب القوي والطموح وتحقيق النتيجة المرجوة في المباراة القادمة والتأهل للدور الثاني، مشيرا إلى صعوبة جميع المنتخبات المنافسة المشاركة في البطولة.

خيبة أمل

من ناحيته، أعرب شين تاي يونغ المدير الفني للمنتخب الإندونيسي، عن خيبة أمله عقب الخسارة أمام المنتخب القطري. وأضاف أن المنتخب القطري استغل عاملي الأرض والجمهور بشكل مثالي، وتمكن من تحقيق الفوز.

وأشار المدرب الكوري الجنوبي إلى أن المنتخب الإندونيسي قدم أداء جيدا وبرهن على ذلك في أرض الملعب، لكنه تأثر بالنقص العددي بعد حالة الطرد التي حصلت في بداية الشوط الثاني، مما أجبره على التراجع إلى الدفاع.

شين تاي يونغ المدير الفني للمنتخب الإندونيسي يعرب عن خيبة أمله عقب الخسارة أمام المنتخب القطري- وكالات
مدرب منتخب إندونيسيا: المنتخب القطري استغل عاملي الأرض والجمهور بشكل مثالي، وتمكن من تحقيق الفوز (وكالات)

وختم أنه سيحاول التعويض في المواجهة المقبلة في الجولة الثانية أمام المنتخب الأسترالي، وأكد العمل على تحضير اللاعبين بالصورة الجيدة من أجل المحافظة على حظوظ المنتخب بالمنافسة في هذه المجموعة.

إنجاز آسيا

وشهدت مدرجات ملعب “جاسم بن حمد” فرحة عارمة للجماهير القطرية التي عبرت عن فخرها بمنتخبها، مشيرة إلى أن المباراة لم تكن سهلة والمنتخب الإندونيسي كان ندا عنيدا للعنابي خلال مجريات الشوط الأول.

 

وقال المشجع القطري محمد جاسم العلي، إن الحضور الجماهيري لم يكن متوقعا بحكم أن البطولة “أولمبية”، لكن الجماهير القطرية تواجدت بقوة خلف المنتخب، معبرا عن فخره بشباب قطر الصاعد الذين قدموا مباراة قوية مع افتتاح البطولة.

وتابع العلي -في حديثه للجزيرة نت- أن نتيجة اليوم هي رسالة للمنتخبات المشاركة، بأن العنابي قادم بقوة ليكرر إنجاز المنتخب القطري للرجال قبل شهرين، مشيرا إلى أهمية تأهل الأولمبي العنابي لأولمبياد باريس “التي حرمنا منها لسنوات وهذا يتطلب مجهودا كبيرا وتركيزا عاليا من كل أفراد منتخبنا الشاب”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه