فوز كبير لمانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي وسقوط مدو لتشلسي

47

أبقى مانشستر يونايتد على حظوظه بخوض دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بتخطيه ضيفه ويست هام بفوز كبير 3-0 الأحد، بينما سقط تشلسي أمام لفرهامبتون 2-4 في المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أحرز الدانماركي راسموس هويلوند الهدف الأول ليونايتد في الدقيقة الـ23 قبل أن يفرض الأرجنتيني أليخاندرو غارناتشو نفسه نجم الشوط الثاني بتسجيله هدفين.

جاء الأول في الدقيقة الـ49 قبل أن يوجه الضربة القاضية لفريق المدرب السابق ليونايتد الإسكتلندي ديفيد مويز بإضافته الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ84.

وبهذه النتيجة صعد مانشستر يونايتد إلى المركز السادس وبات على بعد 6 نقاط من سبيرز، في حين يتخلف بفارق 8 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال والذي يحتله خصمه المقبل أستون فيلا، مما يعني أنه قادر على تقليصه إلى 5 في حال عاد فائزا الأحد المقبل من “فيلا بارك”.

سقوط تشلسي

وعلى ملعب “ستامفورد بريدج”، بات بوكيتينو في وضع لا يحسد عليه بتاتا بعد سقوط تشلسي على أرضه وبين جماهيره أمام ولفرهامبتون 2-4 في أول هزيمة له أمام الأخير في ملعبه منذ موسم 1978-1979 أيام دوري الدرجة الأولى.

ويدين ولفرهامبتون بالفوز النادر على ملعب الـ”بلوز” إلى البرازيلي ماتيوس كونيا.

وتقدم تشلسي عبر كول بالمر (19)، لكنه أنهى الشوط الأول متخلفا بعد تلقيه هدفين عبر كونيا (22) والفرنسي أكسيل ديزازي الذي حول الكرة بالخطأ في شباك فريقه (43).

وحسم كونيا النقاط الـ3 لفريقه بإضافة هدفين في الشوط الثاني (63 و92 من ركلة جزاء) قبل أن يقلص مواطنه تياغو سيلفا الفارق (86) من دون أن يكون ذلك كافيا لتجنيب تشلسي الهزيمة العاشرة هذا الموسم والتراجع إلى المركز الـ11 بـ31 نقطة وبفارق نقطة خلف ولفرهامبتون بالذات.

وتعادل بورنموث مع ضيفه نوتنغهام فورست 1-1 في لقاء خاض دقائقه الـ5 الأخيرة بـ10 لاعبين.



اقرأ المقال من المصدر