في أجزاء من الثانية.. مربية بريطانية تنقذ أطفال هاري كين من “كارثة”

لاقت سرعة بديهة ورد فعل مربية بريطانية استحسانا بعد إنقاذها أطفال نجم بايرن ميونخ، هاري كين خلال تعرضهم لحادث سيارة خطير في ألمانيا.

وكان أطفال هاري كين أصيبوا في حادث سير -الاثنين الماضي- بسبب محاولة قائدة سيارة الانعطافَ إلى طريق سريع، وهو ما أدى لحدوث تصادم، وتعرضت السيارة التي كانت تقودها مربية وتقل أطفال كين لأضرار جسيمة.

وقال مصدر لصحيفة “ذا صن” إن “مربية أطفال كين قامت بعمل رائع لحمايتهم.. هي لم ترتكب خطأ على الإطلاق، كان لها حق أولوية العبور لأنها كانت على اليمين، لكن السائقة الألمانية هي التي قطعت طريقها واصطدمت بها.. وشعرت بالرعب ولم يكن لديها إلا أجزاء من الثانية لردة الفعل”.

وأضاف “يمكنك أن ترى من خلال الصور أنه كان اصطداما خطيرا، لكن أطفال كين لم يشعروا بأي شيء سوى الانفجار. تجنبت كارثة خطيرة”.

ونقل أبناء كين الـ3، آيفي (7 سنوات) وفيفيان (5 سنوات) ولويس (3 سنوات) للمستشفى قبل أن يتبين أنهم لم يتعرضوا لإصابات خطيرة.

ووقع الحادث بالقرب من هونشافتلارن، جنوب ميونخ، بالتزامن مع وصول كين ورفاقه إلى لندن لخوض لقاء أرسنال ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتواجه سائقة السيارة التي تسببت بالحادث غرامة قد تصل إلى 186 دولارا، علما أنها قد تواجه تهمة الاعتداء بسبب الإهمال، ولو تعرض الركاب لإصابة لواجهت عقوبة السجن 3 سنوات.

ونشرت “بيلد” صورا لحادث بين 3 سيارات، بينها شاحنة صغيرة تقل 3 من أبناء كين الـ4 وحارسهم الشخصي.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه