كان يرتدي قميص رونالدو.. طرد اليوتوبير “سبيد” من مطعم يرتبط بميسي

وجد اليوتيوبر المشهور سبيد نفسه في موقف لا يحسد عليه عندما تعرض للطرد من أحد المطاعم في أميركا، والذي يرتبط بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ويعرف سبيد بأنه أحد عشاق النجم البرتغالي كريسيتانو رونالدو قائد النصر السعودي.

وزعم سبيد -في فيديو عبر حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي- أنه تعرض للطرد بسبب ارتدائه قميص نادي النصر السعودي، الذي يحمل اسم رونالدو.

وقال إن المسؤولين في مطعم ميسي، طلبوا تدخل الأمن من أجل طرده، إضافة لاستقدام عدد من أفراد من الشرطة، لإجباره على الخروج.

وأعلنت سلسلة مطاعم “هارد روك” في أميركا، في يوليو/تموز الماضي، تقديم “ساندوتش برغر” بخلطة خاصة من اختيار ميسي بالتزامن مع إعلانه الانضمام إلى فريق إنتر ميامي الأميركي، تحت عنوان “صنع لك بواسطة ليو ميسي”.

ويبدو أن سبيد أرد تجربة هذا السندوتش، لكن دخوله مرتديا قميصا يحمل اسم الدون حال دون تذوق “برغر ميسي”، بعد أن أُخرج من المكان، بداعي أنه يصوّر بعض الفيديوهات، وهذا مخالف لسياسة المطعم والتي لا تسمح بالتصوير إلا لأسباب تسويقية فقط.

وأبدى سبيد اندهاشه من كم أفراد الشرطة الذين حاصروه لإخراجه من المكان، مرددا: “سأغادر هذا المكان القذر”.

وأكمل: “أتوا مع 5 رجال أمن و3 من الشرطة لطردي من المطعم، معلقا: هذا جنون”.

وتابع: “جلبوا معهم أصفادا كأنني مجرم وأحضروا الشرطة من أجل الطلب مني مغادرة المطعم”.

وسُمع -في الفيديو- صوت النادلة تطلب من سبيد هويته خلال حديثها معه، كما أبلغته بأنه يجب عليه إغلاق الكاميرا وإيقاف التصوير.

وأخبرها سبيد بأنه لا يملك هويته، وسألها، قائلا: “هل يمكنني أن أخذ الأكل معي؟”، وغادر المطعم وهو منزعج.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه