لاعبو النشامى للجزيرة نت: نبني على إنجاز كأس آسيا للوصول إلى مونديال 2026

51

لوسيل- “مجريات المباراة لم تكن كما كان مخططا لها وارتكبنا عدة أخطاء لم تمكنا من العودة”، بضع كلمات لخص بها حسين عموتة، مدرب منتخب الأردن، الشوط الأول من نهائي كأس آسيا الذي خسره “النشامى” أمام قطر بثلاثية نظيفة.

وتابع عموتة -الذي عبر عن أسفه لخسارة النهائي- أنه “لم ننتبه لامتلاك المنتخب القطري مهاجمين أقوياء تسببوا في ارتكابنا أخطاء وعوقبنا باحتساب 3 ركلات جزاء ضدنا كانت قاسية علينا”.

ولم يكن وقع الخسارة أقل وطأة على اللاعبين والجهازين الفني والإداري، لا سيما وأنهم كانوا يمنون النفس بحصد اللقب الذي كان قريبا منهم ولكن مشوارهم في البطولة أكسبهم احترام خبراء ومحللين وجماهير من كل أرجاء القارة الصفراء.

ورغم الهزيمة فإنهم كانوا -بحسب ما قالوا للجزيرة نت- فخورين بما قدموه وأنجزوه، مشيرين إلى أنه مقدمة للعمل بهدف الوصول لمونديال 2026 في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية.

أول المتحدثين للجزيرة نت عقب المباراة، كان مدافع “النشامى” سالم العجالين، وقال إن “هذه هي حال كرة القدم، الحمد لله، أدينا بطولة على أعلى مستوى واستطعنا الوصول للنهائي رغم الظروف والإمكانيات”.

ووجه العجالين رسالة الجماهير المؤازرة للمنتخب الأردني حيث قال “نفتخر بلاعبي المنتخب فهم رجال قاتلوا رغم الظروف وأثبتنا للجميع أننا على قدر المسؤولية، ونستطيع اللعب ومجاراة أي منتخب والفوز عليه بالروح والعزيمة”

وواصل العجالين، أن “اللاعبين بعد الخسارة، شعروا بحسرة وقهر كبيرين، وحزنوا حزنا شديدا على التعب والمجهود الكبير الذي قدموه طوال مباريات البطولة”.

ويكشف العجالين للجزيرة نت، ما قاله له نجم منتخب قطر، أكرم عفيف -الذي واساه- عقب نهاية اللقاء، “افتخروا، أنتم رجال، ووصلتم إلى هذه المرحلة، الشعب الأردني رافع رأسه بكم، أنتم أبطال، صحيح لم تتوجوا باللقب ولكنكم وصلتم إلى النهائي رغم الوضع الصعب الذي تمر به الكرة الأردنية، والوصول إلى نهائي كأس آسيا إنجاز بحد ذاته، افتخروا بأنفسكم وأمامكم تصفيات كأس العالم”.

وختم “لا أريد أن أنقص حق الكابتن عموتة فقد قدم عملا تكتيكيا وفنيا عالي المستوى، وله الفضل بعد الله بظهور المنتخب بهذه الصورة.. الخسارة اليوم لا يجب أن تنسي الجمهور الإنجاز الذي تحقق”.

أما أنس بني ياسين اللاعب المخضرم مع “النشامى” فقال للجزيرة نت، “الحمد لله هذه بداية للإنجازات القادمة، وهي قاعدة سنبني عليها للوصول إلى كأس العالم إن شاء الله”.

وأضاف “كنا نريد أن نتوج بالذهب، لكن الحمد لله المركز الثاني والميدالية الفضية إنجاز أيضا، وأهم شيء هو وصولنا لكأس العالم الفترة القادمة”.

بدوره قال صالح راتب “مباراة نهائية تلعب على تفاصيل صغيرة، الحمد لله قدمنا ما علينا، أن تكون ثاني آسيا ليس بالأمر السهل، ومن هذه النقطة سنبدأ استعداداتنا لتصفيات كأس العالم إن شاء الله”.

وعبر قائد المنتخب الأردني إحسان حداد عن فخره بزملائه بما قدموه خلال البطولة، مشيرا إلى أن الخسارة كانت أمام صاحب الأرض وحامل لقب النسخة الأخيرة وأن الحضور الجماهيري أسهم في فوزهم أيضا.

وأشاد حداد بالدور الكبير الذي لعبه عموتة وجهازه المعاون مع اللاعبين من خلال بث الثقة في أنفسهم.

كما نال لاعبو منتخب الأردن، الإشادة بأدائهم ومشوارهم في هذه البطولة، من لاعبين ومسؤولين في كرة القدم الآسيوية.

فعبد العزيز حاتم لاعب منتخب قطر، قال “أبارك لمنتخب الأردن ظهوره الرائع في النسخة الحالية للمسابقة. لم يقصر لاعبوه طوال البطولة، نحن فخورون بهم”.

أما الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فأشاد بمستوى “النشامى”، وقال “كان منتخب الأردن، الذي خاض النهائي الأول بالنسبة له خصما جديرا بالمنافسة، بعدما قدم عروضا مميزة سوف تبقى طويلا في
الذاكرة”.



اقرأ المقال من المصدر