“لا تبيعونا للحمقى”.. غضب جماهيري واحتجاجات بالدوري الألماني

استمرت احتجاجات الجماهير الألمانية -اليوم السبت- ضد مخطط رابطة دوري كرة القدم للاستعانة بشركاء إستراتيجيين في “البوندسليغا”.

وتوقفت اليوم مباراتا يونيون برلين مع فولفسبورغ، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع دارمشتاد، لفترة طويلة، بعد إلقاء الجماهير المقذوفات على أرض الملعب، ومن بينها كرات التنس وشوكولاتة على شكل عملات معدنية بجانب المقاعد الخاصة بالمدرجات، وكانت المباراة الأولى قريبة من الإلغاء.

ورفعت لافتة في مباراة أوغسبورغ مع لايبزيغ كتب عليه “النمو المستدام بدلاً من الأموال السريعة” بينما رفعت لافتة أخرى في المباراة الأولى كتب عليها “جراد الأسهم الخاصة بلا تأثير؟ لا تبيعونا للحمقى”.

 

وكان 24 ناديا من أصل 36 في الدوري الألماني بدرجتيه الأولى والثانية صوتوا، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لصالح جلب مستثمر أجنبي من أجل تعزيز المكاسب التسويقية للبطولة خاصة خارج الحدود.

 

وتسببت هذه الخطوة في غضب جماهيري وموجة من الاحتجاجات أثناء مباريات الدوري، برفع لافتات وإلقاء المقذوفات على أرض الملعب مما تسبب في إيقاف المباريات.

والأسبوع الماضي، توقفت مباراة هيرتا برلين ضد هامبورغ بدوري الدرجة الثانية لأكثر من نصف ساعة بسبب إلقاء كرات التنس على أرض الملعب، وكادت المباراة أن تلغى.

كما توقفت مباراة فرايبورغ ضد شتوتغارت في كل شوط بسبب إلقاء الجماهير قطع الشيكولاتة على شكل عملات معدنية ومقذوفات أخرى، وهو نفس ما حدث في مباراة كولن ضد آينتراخت فرانكفورت.

وتتخوف الجماهير الألمانية من خطوة الاستعانة بالمستثمرين الأجانب، وتأثيرها على تحديد موعد المباريات، وإمكانية نقل بعض اللقاءات إلى الخارج، وإضعاف قاعدة “1+50” التي تنص بشكل أساسي على أنه لا يمكن أن يحصل المستثمر على أغلبية في حقوق التصويت بالشركات المساهمة في الأندية الألمانية.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه