لمسة وفاء وغضب جماهيري في ليلة خروج منتخب عُمان من كأس آسيا

50

الدوحةـ عبّرت الجماهير العُمانية عن غضبها الشديد من مردود منتخب بلادها في بطولة كأس آسيا قطر 2023، بعد خروجه المبكر من الدور الأول في مجموعة ضمت منتخبات السعودية وتايلند وقرغيزيا.

غضب الجماهير بعد تعادل عُمان مع قرغيزيا (1-1)، انصب على المنظومة الكروية بداية من المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، ومرورا باللاعبين، ونهاية بالاتحاد العُماني، الذي طالبوه بالتحلي بالمسؤولية أو الاستقالة.

مباراة عُمان الختامية، شهدت لمسة وفاء من رابطة جماهير منتخب قطر، التي احتشدت في المدرجات لدعم العمانيين، ورد الجميل لهم على مساندة قطر قبل 4 سنوات، عندما توجت بلقب بطولة آسيا 2019 في الإمارات.

وحقق منتخب عُمان تعادلين وخسارة ضمن المجموعة السادسة التي ضمت منتخبات السعودية وتايلند وقرغيزيا، وسجل هدفين فقط، واستقبل شباكه 3 أهداف.

الدقائق العشر الأخيرة من المباراة بعد هدف التعادل القرغيزي، شهدت صمتا وحزنا شديدا للجماهير العُمانية، انفجر وتحول إلى بركان غضب عارم عقب نهاية المباراة، والإخفاق في الفوز على منتخب تأسس قبل 3 عقود فقط، ويشارك في البطولة للمرة الثانية.

إقالة المدرب الكرواتي برانكو المتوقعة عقب الخروج، لم تشف غضب الجماهير العُمانية التي انتقدت طريقة اختياره للاعبين، وتحضيره وقيادته للمنتخب، والخطط الدفاعية التي تسببت في الخسارة أمام السعودية، والتعادل مع تايلند وقرغيزيا.

الكندي يرى أن الاتحاد العماني يتحمل مسؤولية الخروج المبكر (الجزيرة)

سامبا الخليج

“نحن سامبا الخليج، فكيف لا نملك مهاجما مميزا !”، عبارة أطلقها المشجع العُماني موسى الكندي ردا على تصريحات المدرب بأن عمان لا تملك مهاجمين، ومطالبته للإعلام بالمساعدة في الحصول على مهاجمين جيدين.

ويقول الكندي للجزيرة نت إن عُمان تستطيع أن تقدم 3 منتخبات كاملة، وليس مهاجم فقط، لكن لا يوجد لدينا فلسفة احترافية، ولا يتم الاستعانة بالكفاءات المؤهلة، التي خاضت تجارب احترافية في دول أوروبية وآسيوية، وتملك خبرات وأفكارا لتطوير الكرة العمانية.

ويضيف أن اللاعبين في تشكيلة عُمان يملكون الإمكانيات لتقديم الأفضل، ولديهم القدرة حتى في التأهل إلى كأس العالم 2026، ولكنهم يحتاجون إدارة فنية محترفة تتعامل معهم، وتقوم بتأهيلهم وتوظيفهم بالصورة الجيد.

التعادل مع قرغيزيا أمر غير معقول، والخروج المخزي من الدور الأول في البطولة الآسيوية، يتحمله الاتحاد العُماني، ومن بعده المدرب الكرواتي الذي لا يملك فكرا تدريبيا، وفقا للكندي.

“المدرب هو ما هزم عُمان”

توافق المشجع العُماني مهند العذقة مع الكندي في الرأي، حيث أكد أن “المدرب هو ما هزم عُمان”، وتسبب في خروجها من البطولة القارية في مجموعة كانت في المتناول.

ويقول العذقة للجزيرة نت إن عمان على مدار تاريخه الكروي، قدم مهاجمين مميزين تألقوا قاريا، فكيف لم يجد برانكو مهاجما جيدا، هذا الأمر غير منطقي ومستحيل، والمدرب غير قادر على اختيار تشكيلة جيدة.

ويضيف أن أخطاء المدرب في المباريات الثلاث واضحة، فهو غير قادر على توظيف اللاعبين بصورة جيدة داخل الملعب، كما أنه لم يختر التشكيلة المناسبة لتمثيل عُمان، وكان لديه خيارات عديدة.

لمسة وفاء وغضب جماهيري في ليلة خروج عمان من بطولة آسيا قطر 2023
الجماهير القطرية دعمت منتخب عُمان خلال البطولة (الجزيرة)

“الحصان الأسود مريض” عبارة ساخرة أطلقها المشجع العُماني فيصل المسلمي ردا على تصريحات رئيس اتحاد الكرة العماني سالم الوهيبي، بأن عمان ستكون الحصان الأسود في البطولة الآسيوية.

ويضيف أنه غير راض عن أداء المنتخب، واللاعبون لم يقدموا ما يشفع لهم، ونتمنى أن تكون هذه البطولة بداية تصحيح أخطاء إدارة المنظومة وعودة كرة القدم العُمانية إلى الطريق الصحيح.

عمان أخفقت في الفوز على قيرغيزيا والتأهل إلى الدور الثاني (الجزيرة)
عمان أخفقت في الفوز على قرغيزيا والتأهل إلى الدور الثاني (الجزيرة)

شاطئ الحيل

أما المشجع أحمد الحاتمي فقد طالب ساخرا من لم يجد مهاجما مميزا لقيادة عُمان، بالذهاب إلى شاطئ الحيل، حيث يلعب الشباب كرة القدم على البحر، فإنه سيحصل على مواهب ومهاجمين مميزين يحتاجون فقط للتأهيل حتى يصبحوا لاعبين كبار.

ويقول الحاتمي إن دوري شجع فريقك يضم مهاجمين ولاعبين مميزين، وكذلك الأزقة والحواري يوجد فيها الكثيرون، لكن لا توجد العين الخبيرة أو القادرين على اكتشاف المواهب.

ويرى أن أحد الأسباب الرئيسية في خروج المنتخب مبكرا من البطولة هو إدارة المنتخب التي يجب أن يتم تغييرها فورا، فضلا عن تشكيلة المنتخب وعدم توظيف اللاعبين بطريقة صحيحة، وكذلك عدم استدعاء بعض الأسماء المحترفة في الدوري الأردني والتايلندي.

عُمان منذ 8 سنوات تعاني من عقم هجومي، هذا أمر غير طبيعي، خاصة أن المنتخب أفرز الكثير من المهاجمين المميزين على مدار تاريخه، وهو ما يؤكد إخفاق الإدارة والمدرب في اختيار تشكيلة مثالية للمنتخب، وفقا للحاتمي.

الكازروني يعتبر أن خروج عمان من بطولة آسيا ليس صدمة للجماهير (الجزيرة)
الكازروني يعتبر أن خروج عمان من بطولة آسيا ليس صدمة للجماهير (الجزيرة)

أما أحمد الكازروني فتحدث عن مستوى منتخب بلاده، وقال إن خروج عُمان من بطولة آسيا ليس صدمة للجماهير، وشدد على أن الكرة العُمانية تراجعت بسبب عدم وجود دوري محترفين قوي ينتج لاعبين أصحاب مستويات عالية.

ويقول الكازروني للجزيرة نت إن المدرب برانكو لم يقدم شيئا، فالمنتخب في الملعب ليس لدية طريقة لعب أو خطط في بناء الهجمة، ولو ظل 3 أيام يلعب -كما في مباراة تايلند- فلن يحرز هدفا.

اللاعب العُماني هاوٍ، وليس إنتاج دوري قوي، وضعف الدوري المحلي أحد أسباب ضعف المنتخب، فمن غير المعقول أن يكون الدوري العماني أقل تصنيفا من الدوري البنغلاديشي في آخر تصنيف للدوريات في العالم، وفقا للكازروني.

رابطة منتخب قطر تساند عمان في مباراة قيرغيزيا (الجزيرة)
رابطة منتخب قطر تساند عُمان في مباراة قرغيزيا (الجزيرة)

رد الجميل

ورغم الغضب الجماهيري عقب المباراة، إلا أن المدرجات خلال المباراة شهدت لمسة وفاء ورد الجميل من الجماهير القطرية إلى عُمان، بعدما احتشدت رابطة جماهير قطر في المدرجات ورفعت قصاصة مكتوب عليها “لكم منا سلام يا أهل عُمان.. مواقفكم ما ننساها على مر الزمان”.

ويوضح عمر عبد الله اليزيدي رئيس الرابطة الجماهير القطرية للجزيرة نت أن وجود الرابطة لمساندة عُمان هو رد الجميل للجماهير العُمانية التي لم تقصّر مع قطر في البطولات السابقة، وخاصة في بطولة آسيا 2019.

ويضيف أن الرابطة تدعم كل المنتخبات الخليجية في البطولة، وأن جميع المنتخبات الخليجية واحد، حيث نتمنى أن يكون اللقب الآسيوي قطريا أو خليجيا.



اقرأ المقال من المصدر