مدارس كروية ومنتخبات متفاوتة المستوى.. 3 معسكرات تحضيرية للسعودية استعدادا لكأس العالم في قطر

8 مباريات ودية خلال نحو شهرين ستكون بمنزلة المرحلة الأخيرة في برنامج إعداد المنتخب السعودي لخوض نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022” المقررة بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني و18 ديسمبر/كانون الأول المقبلين.

وسيلعب المنتخب السعودي المباريات الثماني خلال 3 معسكرات متتالية في أماكن متنوعة، وأمام منتخبات متفاوتة القوى تتشابه في طريقة لعبها ومدارسها الكروية مع منتخبات المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانب السعودية كلا من الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

وبداية هذا الأسبوع، دشن المنتخب السعودي معسكره الإعدادي الأول في مدينة أليكانتي الإسبانية، وسيلعب خلاله مباراتين وديتين أمام الإكوادور في 23 سبتمبر/أيلول الجاري، ثم مع منتخب الولايات المتحدة يوم 27 من الشهر ذاته.

واستدعى الفرنسي هيرفي رينار، مدرب المنتخب السعودي، لهذا المعسكر تشكيلة ضمت 26 لاعبا، إلا أنها واجهت جدلا واسعا وانتقادات من وسائل الإعلام والنقاد الرياضيين؛ وهو ما أجبر رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل للخروج بتصريحات لمساندة المدرب.

المسحل يثق في قدرات المدرب رينار ورؤيته في اختيار عناصر المنتخب السعودي (مواقع التواصل)

استفادة فنية

ويضع المسحل ثقة كبيرة في قدرات رينار التدريبية ورؤيته في اختيار عناصر المنتخب السعودي التي سيتحمل مسؤوليتها، معتبرا أن كل ما يقال حول اختياراته وردود الفعل حول التشكيلة تعد أمورا طبيعية.

في المقابل، أكد  رينار -في أكثر من مناسبة- ثقته بقدرات اللاعبين على تقديم مستويات جيدة في مونديال قطر، رغم صعوبة المجموعة التي ضمته مع 3 منتخبات كبيرة.

وشدد رينار على أن المنتخب السعودي سيتسلح بميزة الجماهير خلال مونديال قطر مقارنة ببقية فرق مجموعته، معتبرا أن البداية أمام الأرجنتين ستكون صعبة، لكنه شدد على الاستعداد الجيد لها، واللعب من أجل الاستمتاع أمام منتخب بحجم وتاريخ الأرجنتين.

وضمت تشكيلة رينار:

حراس المرمى: محمد العويس وفواز القرني ومحمد اليامي ونواف العقيدي

الدفاع: علي البليهي وياسر الشهراني وعبد الاله العمري وحسان التمبكتي وعبد الله مادو وسلطان الغنام وأحمد بامسعود وسعود عبد الحميد

الوسط: علي الحسن ورياض شراحيلي وعوض الناشري ومحمد كنو وسلمان الفرج وسالم الدوسري وناصر الدوسري وسامي النجعي ونواف العابد وهتان باهبري.

الهجوم: فهد المولد وهيثم عسيري وهارون كمارا وفراس البريكان

رينارد يؤكد ثقته في لاعبي السعودية على تقديم مستويات عالية بمونديال قطر (وسائل التواصل الاجتماعي)
رينار: المنتخب السعودي سيتسلح بميزة الجماهير خلال مونديال قطر (مواقع التواصل)

عودة للدوري

ومع انتهاء فترة التوقف الدولي نهاية الشهر الجاري، سيعود لاعبو المنتخب السعودي بعد ختام معسكرهم الإسباني إلى أنديتهم لخوص 4 مباريات في الدوري المحلي بداية من الأول من أكتوبر/تشرين الأول وحتى 16 من الشهر نفسه، على أن يتوقف الدوري بعدها مرة أخرى، ليبدأ المنتخب معسكرين متتاليين في أبو ظبي والرياض قبل المونديال.

وخلال المعسكر الإعدادي الثاني، الذي سيقام في أبو ظبي بين 18 أكتوبر/تشرين الأول و11 نوفمبر/تشرين الثاني، سيخوض المنتخب السعودي 5 مباريات، يستهلها بمواجهة نظيره المقدوني في 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ثم منتخبي ألبانيا والهندوراس في 26 و30 من الشهر ذاته.

وفي المعسكر نفسه بالعاصمة الإماراتية، ستخوض السعودية مباراتين وديتين، أمام منتخب آيسلندا في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني، ثم منتخب بنما في العاشر من الشهر ذاته.

آخر المحطات الاستعدادية للمنتخب السعودي ستكون معسكرا قصيرا في العاصمة الرياض، تتخلله مباراة ودية أخيرة قبل الانتقال إلى قطر أمام منتخب كرواتيا -وصيفة مونديال روسيا 2018- يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

بدوره، يرى الناقد الرياضي السعودي عبد الله الضويحي أن تقييم اللاعبين أمر نسبي؛ لذلك لا يرضى الجميع عن اختيار عناصر المنتخب في مختلف دول العالم وليس في السعودية فقط، فهناك دائما ملاحظات سواء من النقاد أو الجماهير أو المسؤولين.

ويقول الضويحي -للجزيرة نت- إن الفرنسي رينار هو المسؤول الأول والأخير عن تشكيلة المنتخب السعودي، وهو يمتلك قدرات فنية عالية ويعمل مع اللاعبين منذ فترة طويلة، وقدم أداء ونتائج جيدة وتأهل إلى مونديال قطر، كما أنه يعرف اللاعبين جيدا ويحرص على اختيار التشكيلة المناسبة التي تعكس فكره وتحقق له النجاح.

ويرى أن اختيار برنامج معسكرات المنتخب السعودي قبل المونديال جاء مثاليا، إذ بدأ بمرحلة أولى في دولة أوروبية بعيدا عن الأجواء الحارة لتكون بمثابة مرحلة تجمع بين الترفيه والتدريب يستطيع من خلالها المدرب رسم صورة كاملة عن اللاعبين واختيار الخطوط العريضة للتشكيلة النهائية.

السعودية ستلتقي الاكوادور وأميركا وديا خلال معسكر إسبانيا (مواقع التواصل الاجتماعي) copy
السعودية ستلتقي الإكوادور وأميركا وديا خلال معسكر إسبانيا هذا الشهر (مواقع التواصل )

أجواء مشابهة

ويضيف أن المرحلتين الثانية والثالثة من المعسكر في أبو ظبي والرياض تتمتعان بظروف وأجواء مشابهة لقطر -الدولة المضيفة للمونديال- وذلك مع زيادة مدة معسكر أبو ظبي، لإبعاد اللاعبين عن الضغوط النفسية وتقليل مدة معسكر الرياض ليكون بمنزلة الخطوة الأخيرة قبل الانتقال إلى قطر.

ونوه باختيار المنتخبات التي ستخوض السعودية أمامها مباريات ودية، حيث تنتمي لمدارس كروية مشابهة للمنتخبات الموجودة في مجموعة السعودية بالمونديال، فضلا عن مراعاة عامل التدرج في اختيار المنتخبات إضافة إلى اختيار منتخبات قوية لمواجهتها من أجل تقييم اللاعبين بصورة صحيحة واكتشاف الأخطاء ومحاولة تصحيحها.

ويستهل المنتخب السعودي مشواره في نهائيات بطولة كأس العالم ضمن منافسات المجموعة الثالثة بمواجهة منتخب الأرجنتين يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ثم يلتقي بولندا والمكسيك في 26 و30 من الشهر نفسه.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه