مقتربا من ريال مدريد في قائمة فوربس.. برشلونة يودع الخسائر ويبدأ في حصد الأرباح

بعد أعوام من الخسائر والديون والأزمات المالية التي أدت لرحيل نجمه الأسطوري ليونيل ميسي، بدأ برشلونة في التعافي وتحقيق الأرباح المالية، مقتربا من غريمه ريال مدريد في قائمة “فوربس” (Forbes) لتقييم فرق كرة القدم.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم أنه حقق أرباحا قدرها 98 مليون يورو (98.27 مليون دولار) للسنة المالية 2021-22، ويتوقع ربحا قدره 274 مليون يورو في الموسم الحالي.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في قائمة فوربس لتقييم فرق كرة القدم بقيمة 5 مليارات دولار، خلف غريمه ريال مدريد، الذي تبلغ قيمته 5.1 مليارات دولار.

وقال النادي إن مجلس إدارته أغلق السنة المالية بتداولات 1.017 مليار يورو، ووافق على ميزانية دخل تشغيلية قدرها 1.255 مليار يورو لهذا الموسم.

وفي وقت سابق من سبتمبر/أيلول الجاري، رفعت رابطة الدوري الإسباني حد الإنفاق لبرشلونة بمقدار 800 مليون يورو، مما أخرجه من عجز الإنفاق بعد أن باع النادي الكتالوني أجزاء من الأصول لإصلاح الوضع المالي.

وباع برشلونة 25% من حقوق البث التلفزيوني محليا إلى شركة الاستثمار الأميركية “سيكث ستريت” لمدة 25 عاما في صفقتين تزيد قيمتهما على 500 مليون يورو، لتعويض الخسائر والامتثال لقواعد اللعب النظيف المالية لرابطة الدوري.

وجمع النادي 200 مليون يورو إضافية من بيع 49% من حصته في “برسا ستوديوس” في صفقتين منفصلتين، كما وقع صفقة رعاية طويلة الأجل مع عملاق البث المباشر “سبوتيفاي” مارس/آذار الماضي.

وسمح ذلك لبرشلونة بإنفاق أكثر من 150 مليون يورو في سوق الانتقالات، لضم روبرت ليفاندوفسكي ورافينيا وجول كوندي، بينما تعاقد مع أندرياس كريستنسن وفرانك كيسي وهيكتور بيليرين وماركوس ألونسو بشكل مجاني.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في الدوري برصيد 16 نقطة من 6 مباريات، متأخرا بنقطتين عن ريال مدريد.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه