ناد إنجليزي يخطط لبيع ملعبه بسبب أزمة مالية

قال فريق ريدينغ المتعثر ماليا والمنافس في دوري الدرجة الثالثة الإنجليزي لكرة القدم -اليوم الخميس- إنه يخطط لبيع ملعب بيروود بارك للتدريبات الخاص به إلى وايكومب واندرارز منافسه في الدوري لجمع المال.

ووجه مشجعو ريدينغ اللوم إلى الصيني داي يونج مالك النادي على مشاكل النادي، وأدى احتجاجهم بسبب المشاكل التي تتضمن عدم دفع الرواتب إلى إيقاف مباراة في يناير/كانون الثاني الماضي.

ويحتل ريدينغ، الذي كان في سقوط مستمر منذ هبوطه إلى الدرجة الثانية العام الماضي وخُصم منه 6 نقاط له هذا الموسم بسبب سوء الإدارة المالية، المركز الـ18 بفارق 5 نقاط عن منطقة الهبوط.

وقال ريدينغ في بيان: “داي يمكنه تأكيد أنه في محادثات مع وايكومب واندرارز بشأن بيع ملعب بيروود بارك”.

 

وأضاف دايونغ بانغ الرئيس التنفيذي للنادي: “الصفقة المقترحة ستدعم بشكل مباشر التمويل قصير المدى للنادي حتى يتم إتمام البيع الكامل”.

واستحوذ يونغ على النادي في 2017 وأصبح ملعب بيروود بارك مركز تدريبات النادي في موسم 2019-2020.

وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى أن ملعب التدريبات البالغة قيمته 50 مليون جنيه إسترليني (63.76 مليون دولار) سيباع بقيمة تتراوح بين 20 و25 مليون جنيه.

وأضاف وايكومب في بيان: “يتقدم الطرفان على أساس حصري”، ويأمل وايكومب “أن الصفقة في حالة اكتمالها؛ ستزود ريدينغ بالدعم المالي اللازم لضمان قدرته على الوفاء بالتزاماته المالية”.

وهبط ريدينغ إلى الدرجة الثالثة في 2023 بعد 10 سنوات في الدرجة الثانية.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه