هالاند يحقق أرقاما فلكية في تاريخ كرة القدم

بلغت الحصيلة التهديفية للنرويجي إيرلينغ هالاند، نجم مانشستر سيتي، 79 هدفا منذ انضمامه إلى النادي الإنجليزي صيف 2022، متفوقا على محمد صلاح نجم ليفربول، وزميله في الفريق كيفين دي بروين.

وسجل الدولي النرويجي هذه المحصلة من الأهداف في 83 مباراة خاضها مع الفريق السماوي.

أما صلاح فيبلغ سجله 49 هدفا منذ وصول هالاند إلى إنجلترا، مما يبرهن على تفوق النجم النرويجي بشكل واضح.

ووسع هالاند الفارق بينه وبين نجم الكرة المصرية إلى 30 هدفا.

وبحسب شبكة “أوبتا” لإحصائيات كرة القدم، فإن “هالاند بات أكثر لاعبي الدوري الإنجليزي تسجيلا للأهداف في كافة البطولات”.

وسجل “الإعصار النرويجي” 5 أهداف في فوز “المان سيتي” على لوتون تاون بنتيجة 6-2 -أمس الثلاثاء- في ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي رافعا رصيده إلى 27 هدفا إلى جانب 6 تمريرات حاسمة في 30 مباراة خاضها هذا الموسم بكافة المسابقات.

وبات هالاند أول لاعب يسجل 5 أهداف في مباراة بكأس الاتحاد الإنجليزي لناد من الدرجة الأولى منذ جورج بيست اللاعب السابق لمانشستر يونايتد الذي سجل 6 أهداف في مرمى نورثهامبتون عام 1970.

ويعتلي هالاند صدارة ترتيب هدافي الموسم الحالي في البريميرليغ برصيد 17 هدفا، متقدما على الفرعون المصري بفارق هدفين.

وحقق اللاعب السابق لدورتموند -في أول مواسمه- الحذاء الذهبي كهداف للبريميرليغ بعد إحراز 36 هدفا.

وكان صاحب الـ23 عاما أحرز 52 هدفًا في 53 مباراة خلال موسمه الأول مع الفريق السماوي، ليساهم بشكل فعال في الفوز بالثلاثية التاريخية (الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا).

وسجل هالاند 213 هدفا خلال 265 مباراة في جميع المسابقات طوال مسيرته مع الأندية التي لعب لها على المستوى الاحترافي.

ونجح -خلال الموسم الماضي- في تحقيق أفضل معدل تهديفي للاعب في تاريخ الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى بعد مرور 100 مباراة، إذ أحرز 103 أهداف، متفوقا على كل من ليونيل ميسي (41 هدفا) وكريستيانو رونالدو (16 هدفا).



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه