هل خسر غريليش مكانه بتشكيلة غوارديولا؟

بعد أن قدم مستويات ثابتة وأصبح جزءا من منظومة لعب مانشستر سيتي، يمر جاك غريليش بفترات صعبة هذا الموسم تسببت في فقدانه مكانه أساسيا في تشكيلة المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

وشارك أغلى لاعب إنجليزي (124 مليون دولار أميركي) أساسيا في 7 مباريات فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وكانت المشاركة أمام كوبنهاغن الدانماركي في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي هي المرة الأولى التي يختاره فيها المدرب بيب غوارديولا منذ أكثر من شهر.

ولعب جاك غريليش بشكل أساسي في تشكيل مانشستر سيتي، حيث قاد الهجوم بجانب البلجيكي كيفن دي بروين وفيل فودين خلف المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند.

لكنه غادر الملعب بعد مرور 21 دقيقة فقط من عمر اللقاء بسبب تعرضه لإصابة بالفخذ، فدفع غوارديولا بالبلجيكي جيريمي دوكو بدلا منه، ولم يشارك غريليش (28 عاما) أساسيا مع السيتي منذ نهاية العام الماضي 2023.

وصرح غوارديولا بعد المباراة: “في الأيام القليلة الماضية، ظهر غريليش في التدريبات أفضل بكثير، وكان جيدا في المباراة، ساعدنا في اللعب بالإيقاع الصحيح خاصة في الشوط الأول، لا يمكنك اللعب ببطء شديد، كما لا يمكنك اللعب بهذه السرعة ضد الفرق المنظمة”.

وواصل المدرب الإسباني: “عليك أن تجد اللحظة المناسبة وأن تلعب بالإيقاع المناسب، وغريليش يساعدنا كثيرا في ذلك، ونأمل أن يتعافى بسرعة، لقد كان يرغب في الاستمرار، ولكننا لن نسبب له المزيد من الضرر”.

إحباط ويأس

وبعد أن قدم مستويات ثابتة الموسم الماضي أصبح غريليش محبطا للغاية في التدريبات، ويائسا من اللعب. وقد لاحظ اللاعبون ذلك أيضا.

وقال زميله في الفريق ناثان آكي في وقت سابق من هذا الأسبوع: “ربما يكون محبطا بعض الشيء لأنه لم يلعب كثيرا لكنه لا يزال يقاتل”.

ويجد غريليش دائما مكانا في الفريق خاصة في هذه المرحلة من الموسم، حيث تصبح المباريات أكثر صرامة، وأسلوبه الفريد في التحكم من الجانب الأيسر هو أمر يحتاجه غوارديولا.

ومع 3 أهداف وتمريرتين حاسمتين فقط في 26 مباراة، لا يبدو أن غريليش سيزعج الهدافين لكنه مع ذلك يبدو قادرا على تقديم الإضافة في مجالات أخرى مثل خلق التوازن للفريق، وإبطاء الإيقاع في المباريات، وهو سلعة ثمينة لفريق يخنق المنافسين بواسطة الاستحواذ على الكرة.

وعندما تشتد المنافسة على الألقاب في الأسابيع المقبلة يمكن أن يؤثر ذلك على فرصه في المشاركة بشكل كامل لأنه بمجرد أن يستقر غوارديولا على تشكيلة ما فمن الصعب جدا على أي شخص تغييرها.

وقدم الدولي الإنجليزي أداء بطوليا العام الماضي، وهو يحاول اللحاق بالركب واستعادة مكانته أساسيا في ظل المنافسة القوية خاصة من البلجيكي جيريمي دوكو الذي يظهر مستويات جيدة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، قال غوارديولا إنه يريد من غريليش أن “يغضب” بسبب قلة مشاركاته كأساسي.

وقال غوارديولا الأسبوع الماضي: “هذا الموسم لم يكن مثل الموسم الماضي، لكنه يتحسن.. إنه يقوم بالخطوات اللازمة للوصول إلى أفضل مستوياته وهو الآن يتنافس مع لاعبين على مستوى عالٍ”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه