هيثم فاروق للجزيرة نت: الفدائي حقق معجزة والخبرة رجّحت كفة قطر

43

أكد هيثم فاروق نجم منتخب مصر السابق ومحلل كرة القدم في قنوات “بي إن سبورتس” أن منتخب فلسطين صنع المستحيل في بطولة كأس آسيا رغم خروجه من الدور ثمن النهائي أمس الاثنين أمام نظيره القطري.

وقال فاروق للجزيرة نت إن المشاركة الفلسطينية في البطولة المقامة حاليا في قطر كانت رائعة بكل المقاييس تفوق فيها الفريق على نفسه وقدم أداء مشرفا وحقق نجاحا وتفوقا غير مسبوق في تاريخه.

وأضاف أنه “رغم المشاكل الجسيمة والإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، أبدع منتخبه من دون مسابقة دوري أو حتى إعداد جيد، ورفع راية فلسطين عالية وصعد للدور ثمن النهائي الذي فشلت منتخبات أكثر خبرة وتاريخا وإنجازات في الوصول إليه”، وهذا لا يعد إنجازا فقط بل “معجزة كروية بكل المقاييس لما تمر به فلسطين الحبيبة من ظروف يعملها الجميع”.

ويرى فاروق -الذي لعب لعدة أندية كبرى أبرزها فاينورد الهولندي والزمالك المصري- أن “لاعبي فلسطين كانوا مقاتلين، ولقب الفدائي الذي يشتهرون به لم يأت من فراغ، بل من أدائهم الرجولي في الملعب”، رغم فارق الإمكانيات الكبير بينهم وبين منافسيهم الذين تتوفر لهم كل سبل النجاح.

ووجه فاروق التحية لمنتخب فلسطين ومدربه التونسي، مؤكدا أن اللاعبين قدموا مستويات مشرفة للكرة الفلسطينية وللعرب جميعا “وعزاؤنا الوحيد أنهم خرجوا أمام منتخب قطر صاحب الأرض وحامل اللقب بعد مباراة كبيرة جدا تقدموا فيها بهدف لكن الخبرة رجحت كفة العنابي”.

واختتم حديثه قائلا “إذا كان منتخب قطر فاز بالمباراة وببطاقة التأهل للدور ربع النهائي بكأس آسيا، فمنتخب فلسطين كسب احترام وتقدير العالم كله بالمستوى الرائع الذي قدمه في البطولة”.

وتشارك فلسطين في كأس آسيا للمرة الثالثة على التوالي في إنجاز غير مسبوق للفدائي في البطولة القارية.

وحقق المنتخب الفلسطيني أول فوز في تاريخ مشاركاته بكأس آسيا في البطولة الحالية على حساب هونغ كونغ بالجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليتأهل إلى الدور ثمن النهائي للمرة الأولى أيضا باحتلاله المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط متأخرا بفارق الأهداف عن الإمارات صاحبة المركز الثاني.



اقرأ المقال من المصدر