يورغن كلوب لا يخطط لمتابعة أرسنال وسيتي للحفاظ على معدل ضربات قلبه

ليس لدى يورغن كلوب مدرب ليفربول أي خطط لمشاهدة مباراتي أرسنال ومانشستر سيتي، المنافسين على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الأربعاء مع تقدم فريقه بفارق نقطتين في صدارة الترتيب مع تبقي 9 مباريات في أقرب السباقات تقاربا على اللقب منذ سنوات.

ويمكن لأي من منافسي ليفربول أن يحتل المركز الأول مؤقتا بعد الانتصار اليوم، على الرغم من أن ليفربول يمكنه بعد ذلك استعادة الصدارة عندما يستضيف شيفيلد يونايتد صاحب المركز الأخير غدا الخميس.

وقال كلوب للصحفيين: “لم أكن أعلم حتى أن (أرسنال وسيتي) سيلعبان الليلة. أتوقع منهما الفوز دائما. لذا، لا يتعلق الأمر بذلك بل نحن بحاجة للحصول على نقاطنا، نحتاج للفوز بمبارياتنا، لذلك أنا لست مهتما بصراحة”.

وأضاف: “منذ سنوات، عندما شاهدت مباراة وأردت أن يفوز ليستر، لم يحدث ذلك، وكانت تلك آخر مرة فعلت ذلك. أنت تتعلم من الماضي، لذلك عندما يلعبون، لا يرتفع معدل ضربات القلب”.

ويملك فريق كلوب 67 نقطة، بفارق نقطتين عن أرسنال الذي يستضيف لوتون تاون، وبـ3 نقاط عن سيتي الذي يستضيف أستون فيلا.

كلوب يحتضن منافسه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي قبل مواجهتهما معا (الفرنسية)

في حين أن ليفربول هو المرشح الأوفر حظا أمام شيفيلد يونايتد، الذي حقق 3 انتصارات و15 نقطة فقط هذا الموسم، فقد رفض كلوب فكرة أنه قد يريح اللاعبين للتركيز على المواجهة ضد مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل في أولد ترافورد.

وأطاح يونايتد بليفربول من كأس الاتحاد الإنجليزي بنتيجة 4-3 عقب مباراة مثيرة في دور الثمانية بعد وقت إضافي قبل أسبوعين.

وقال كلوب، الذي يعتزم الرحيل عن ليفربول في نهاية الموسم الحالي: “إذا كنت سأتحدث الآن عن مانشستر يونايتد، فأعتقد أن جمهورنا سيكون له الحق في الاعتقاد بأنني جلست لفترة طويلة بالفعل في منصبي (وأعرف المنافس جيدا). هذا غير منطقي”.

وأضاف: “لا يمكنك لعب كرة القدم، ولا يمكنك الفوز بمباريات في عالم كرة القدم من خلال عدم احترام المنافس. لن يكون لدي أي فرصة للتأثير على مباراة مانشستر يونايتد في تلك اللحظة. سندفع باللاعبين المتاحين. شيفيلد يونايتد يستحق احترامنا الكامل وسيحصل على ذلك”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه