يوم طلب ميسي من غوارديولا الانضمام لمانشستر سيتي

52

كشف كتاب جديد أن ليو ميسي على بيب غوارديولا التوقيع لمانشستر سيتي في أغسطس/آب 2020، عندما اندلعت الأزمة بين الأرجنتيني ومجلس إدارة نادي برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو إثر الخسارة أمام بايرن بدوري الأبطال والتي تبلورت في إرسال بوروفاكس من قبل المهاجم الأرجنتيني يطلب رحيله من كامب نو.

وقال الصحفي الرياضي الإسباني مارتي بيرارناو ذلك في كتابه “حفظ الله بيب” الذي تحدث فيه عن السنوات السبع التي قضاها بيب غوارديولا في تدريب مانشستر سيتي.

وأوضح المؤلف أنه في أغسطس/آب 2020، أثارت رسالة “واتساب” من سيرجيو أغويرو انتباه العديد من الأشخاص داخل مانشستر سيتي، عندما قال “احترسوا، يمكن أن يحدث شيئا، سألني ليو ميسي عن المدة التي سيقضيها غوارديولا مع الفريق”.

وأرسل ميسي رسالة إلى غوارديولا، الذي كان في طريقه إلى مانشستر بعد الهزيمة أمام ليون في دوري أبطال أوروبا 2019-2020، خلال الجولة النهائية التي أقيمت في لشبونة التي خسر فيها برشلونة بطريقة مؤلمة أمام بايرن ميونخ 8-2، قبل خروج مانشستر سيتي بأيام قليلة.

وأوضح النجم الأرجنتيني في رسالته أنه يتألم من النتيجة المذلة، وأنه اتخذ قرار الرحيل، ويريد أن يعرف ما إذا كان بإمكانه مقابلة مدربه السابق مرة أخرى.

ويوضح مارتي بيرارناو أن اللقاء تم في اليوم التالي في منزل غوارديولا في برشلونة، وهو الثاني منذ رحيل المدرب عن برشلونة في 2012. وذلك عندما عبر الأرجنتيني عن رغبته في اللعب تحت قيادته مرة أخرى. يقول ليو “سيدي، أريد فقط أن أحطم الأمر”.

وينقل ميسي إلى مدرب مانشستر سيتي خلافاته مع إدارة برشلونة وخاصة مع الرئيس آنذاك جوزيب ماريا بارتوميو، ووصف العلاقة معه بأنها “خداع وخيانة”.

وأجاب بيب “إنها تمطر بغزارة في مانشستر”، قبل أن يتحدث لساعات حول الأمر.

وكان غوارديولا على استعدادا لتمديد عقده مع مانشستر سيتي، وكان من المفترض أن يقود فيران سوريانو، المدير التنفيذي لنادي مانشستر سيتي، وخورخي ميسي، والد ووكيل اللاعب، المفاوضات لكن العائق الرئيسي هو أن لدى الأرجنتيني سنة واحدة متبقية في عقده مع برشلونة، محميا بشرط جزائي قدره 750 مليون يورو.

وكشف بيرارناو جانبا من الحوار الذي دار بين بيب غوارديولا وميسي كالتالي:

بيب: في مانشستر نتدرب بشدة.
ميسي: سوف أتدرب بقوة، لست قلقا.
بيب: ربما ستصاب بالملل.
ميسي: سأصمد. سوف أتحمل كل ما تفعله.
بيب: لقد كبرنا. ربما لا نستطيع أن نتحمل بعضنا البعض بعد الآن
ميسي: بيب، أريد فقط تحطيمه (جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة آنذاك).



اقرأ المقال من المصدر